Accessibility links

ترامب وشي ملتزمان بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية


الرئيس دونالد ترامب

أجرى الرئيس دونالد ترامب السبت اتصالا هاتفيا بنظيره الصيني شي جينبينغ، أكد خلاله أن على بيونغ يانغ "التخلي عن سلوكها الاستفزازي والتصعيدي".

وأضاف البيان أن الرئيسين رحبا بتبني مجلس الأمن الدولي قرارا بفرض عقوبات على كوريا الشمالية ووصفاه بـ"الخطوة الضرورية والمهمة نحو إرساء السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية".

وتابع أنهما أكدا على توافقهما على ضرورة التخلص من الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية، مضيفا أن الرئيسين يرتبطان بـ"علاقة وثيقة للغاية" تساعد في التوصل إلى "حل سلمي للمشكلة الكورية الشمالية".

كما "طمأن" ترامب حاكم غوام إدي كالفو، في اتصال هاتفي، بأن "قوات الولايات المتحدة مستعدة لضمان سلامة وأمن سكان غوام، وباقي أميركا".

ودعا الرئيس الصيني ترامب إلى تجنب "الأقوال والأفعال" التي من شأنها أن "تؤجج" التوتر الذي تشهده شبه الجزيرة الكورية، بحسب ما أفادت به السبت شبكة التلفزيون العامة الصينية "سي سي تي في".

وطلب شي من الأطراف ذات الصلة "الحفاظ على ضبط النفس" و"مواصلة نهج الحوار والمفاوضات والتوصل إلى تسوية سياسية".

وأكد شي أن "الصين والولايات المتحدة لديهما مصلحة في التخلص من الأسلحة النووية على شبه الجزيرة الكورية والحفاظ على السلام والاستقرار فيها".

وكان ترامب قد أعلن أنه سيتحدث مع الرئيس الصيني بشأن الوضع "الخطير جدا"، وقال للصحافيين "نأمل أن يفلح الأمر.. لا أحد يحب الحل السلمي أكثر من الرئيس ترامب".

وجدد ترامب الجمعة تحذيره للرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون وأكد أنه سيندم إذا هاجم جزيرة غوام في المحيط الهادئ وأراضي الولايات المتحدة.

وقال ترامب إنه يأمل أن تكون كوريا الشمالية قد فهمت "تماما" خطورة تحذيره من القيام بأي عمل عسكري ضد الولايات المتحدة أو حلفائها.

وكان الرئيس الأميركي قد أعلن الجمعة أن الخيار العسكري ضد كوريا الشمالية "جاهز للتنفيذ"، وذلك في تحذير جديد لنظام بيونغ يانغ الذي هدد باستهداف جزيرة غوام الأميركية.

XS
SM
MD
LG