Accessibility links

ترامب للشعب الإيراني: سترون دعما عظيما منا في الوقت المناسب


الرئيس دونالد ترامب

قال الرئيس دونالد ترامب إنه يكن الاحترام للشعب الإيراني الذي يحاول تخليص بلاده من حكومة فاسدة، في إشارة إلى الاحتجاجات المناهضة للنظام، والتي تشهدها إيران منذ نحو أسبوع.

وأوضح الرئيس على تويتر مخاطبا الشعب الإيراني: "سترون دعما عظيما من الولايات المتحدة في الوقت المناسب".

ويأتي هذا غداة تغريدات لترامب قال فيها إن النظام الإيراني يمول الإرهاب بينما يعاني شعبه من شح في المواد الغذائية وتضخم اقتصادي كبير وانعدام لحقوق الإنسان.

ودعت الأمم المتحدة الأربعاء إيران إلى احترام حق المتظاهرين بحرية التعبير وعدم استخدام العنف ضدهم، وضبط النفس والتعامل معهم وفق القانون الدولي.

وطالبت السلطات الإيرانية بإجراء تحقيق مستقل يكشف عن ملابسات سقوط قتلى وجرحى.

اقرأ على الحرة:

هايلي تدعو لاجتماعات أممية طارئة حول إيران

'جيش جياع' في شوارع إيران.. والمعارضة: 'طفح الكيل'

مسيرات مؤيدة للنظام

وخرج عشرات الآلاف في عدد من المدن الإيرانية الأربعاء في مسيرات تؤيد النظام وتدين "الاضطرابات" التي شهدتها البلاد وتخللتها أعمال عنف واشتباكات أودت بـ21 شخصا على الأقل حتى الآن.

ورفع المشاركون في المسيرات لافتات تدين "مثيري الشغب"، ورددوا هتافات مؤيدة لمرشد الجمهورية آية الله علي خامنئي، وأخرى معادية للولايات المتحدة وإسرائيل ومنظمة مجاهدي التي يتهمها النظام بتأجيج أعمال العنف.

وبثت القنوات الحكومية الحكومي لقطات مباشرة للمسيرات المؤيدة للنظام، خصوصا في الأحواز (جنوب غرب) وآراك (وسط) وإيلام وكرمنشاه وغرغان في غرب البلاد.

وتأتي هذه التظاهرات بعد ليلة هادئة في طهران التي شهدت تظاهرات صغيرة في الليالي الثلاث الماضية، كما ذكرت وسائل إعلام ومسؤولون.

الحرس الثوري يتدخل

وقال الحرس الثوري إنه تدخل "بشكل محدود" في محافظات أصفهان ولورستان وهمدان، مشيرا إلى أن "عددا كبيرا من مثيري الاضطرابات في وسط الفتنة، ممن تلقوا تدريبا من أعداء للثورة، تم اعتقالهم وستتخذ بحقهم تدابير صارمة".

وأوضح قائد الحرس الثوري الجنرال محمد علي جعفري في تصريحات الأربعاء أنه يستطيع إعلان "انتهاء الفتنة"، في إشارة إلى الاحتجاجات.

وقتل 21 شخصا بينهم 16 متظاهرا منذ أن انطلقت الاحتجاجات في 28 كانون الأول/ديسمبر الماضي في مشهد، ثاني أكبر مدن إيران، قبل أن تنتشر سريعا وتمتد إلى جميع أنحاء البلاد. ويحتج المتظاهرون على الضائقة الاقتصادية وسياسات حكومة الرئيس حسن روحاني.

وأعلنت السلطات توقيف عدد من "مثيري" الاضطرابات في مناطق مختلفة. وتفيد أرقام نشرتها السلطات بأن 450 شخصا أوقفوا في طهران منذ مساء السبت ومئات آخرين في المحافظات الأخرى.

XS
SM
MD
LG