Accessibility links

ترامب: سأطلب من الكونغرس إنهاء برنامج تأشيرة التنوع


الرئيس دونالد ترامب

أعلن الرئيس دونالد ترامب الأربعاء أنه سيطلب من الكونغرس أن يبدأ العمل على الفور لإنهاء برنامج تأشيرة التنوع، الذي قال إن منفذ هجوم منهاتن استفاد منه لدخول الولايات المتحدة.

وقال ترامب في كلمة من البيت الأبيض قبل اجتماع لإدارته: "علينا القيام بكل ما هو ضروري من أجل حماية مواطنينا"، واصفا منفذ اعتداء مانهاتن بأنه "حيوان".

ودعا الرئيس إلى تسريع المحاكمات في قضايا الإرهاب، قائلا: "نحتاج إلى عدالة قوية وسريعة، المتوفر الآن مثير للضحك".

وشدد على أهمية وجود "نظام استحقاق وليس نظام قرعة"، مشيرا إلى إمكانية نقل منفذ الاعتداء سيف الله سايبوف إلى معتقل غوانتامو.

ويتقدم ملايين الأشخاص حول العالم سنويا للمشاركة في هذه القرعة التي لا تتطلب في المرحلة الأولى أكثر من تعبئة طلب إلكتروني.

"منفذ الاعتداء خطط لأسابيع"

وأعلنت السلطات في نيويورك الأربعاء أن سايبوف خطط لأسابيع للهجوم الذي أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 13 آخرين بجروح.

وأضافت أن سايبوف الذي يقيم بصورة شرعية في البلاد منذ سبعة أعوام، كان على صلة بتنظيم داعش.

تحديث (12:50 ت.غ)

قال الرئيس دونالد ترامب في تغريدة الأربعاء إن "الإرهابي قدم إلى بلادنا عبر ما يسمى برنامج قرعة تأشيرة التنوع"، منتقدا سناتور نيويورك الديموقراطي تشاك شومر المعروف بدفاعه عن المهاجرين.

وأفادت السلطات بأن المشتبه بتنفيذه هجوم منهاتن سيف الله سايبوف دخل الولايات المتحدة في 2010 عبر قرعة التنوع التي يحصل من خلالها مهاجرون على بطاقة الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة "الغرين كارد".​

وأضاف ترامب قوله: "نحارب من أجل نظام هجرة مبني على الاستحقاق، كفى من أنظمة قرعة (من الحزب) الديموقراطي"، وأضاف "علينا أن نصبح أكثر صرامة (وأكثر) ذكاء".

وقال حاكم ولاية نيويورك أندرو كوومو إن المحققين ينظرون الآن لتحديد دوافع أسوأ هجوم إرهابي في نيويورك منذ اعتداءات 11 أيلول/ سبتمبر 2001، مشيرا إلى العثور على مواد لداعش مع المشتبه فيه سايبوف.

وأوضح كوومو في تصريح لشبكة CBS أن سايبوف الذي قتل ثمانية أشخاص وأصاب 13 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، "جبان" وأن "تشدده تم داخل الأراضي الأميركية"، مشيرا إلى أن التحقيق مستمر، وأن السلطات عثرت على رسالة في الشاحنة التي استخدمت في الهجوم تشير إلى تنظيم داعش.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن المشتبه به أعلن مبايعته لداعش، وأن المحققين عثروا على مواد عن التنظيم في الحاسوب الخاص به وكذلك في حسابات تابعة له على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت شبكة CNN أن المشتبه به بدأ بالتحدث إلى المحققين في المستشفى الذي خضع فيه لعملية جراحية بعد أن أطلقت عليه الشرطة النار الثلاثاء ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة في البطن.

تحديث (1:45 ت.غ)

أعلن الرئيس دونالد ترامب مساء الثلاثاء أنه أمر بتشديد إجراءات التدقيق في هويات الوافدين إلى الولايات المتحدة، بعد الاعتداء الإرهابي الذي أوقع ثمانية قتلى و11 جريحا في منهاتن بنيويورك حين دهس سائق شاحنة صغيرة حشدا من المارة وسائقي الدراجات الهوائية.

وقال ترامب في تغريدة "أمرت للتو وزارة الأمن الداخلي بتعزيز برنامج إجراءات التدقيق الصارمة أصلا"، دون أن يوضح أي برنامج يقصده بكلامه.

وأضاف أن "اللياقة السياسية لا بأس بها ولكنها لا تتناسب مع هذا الوضع!".

وكان ترامب قد شدد في تغريدة سابقة على وجوب منع عناصر تنظيم داعش من "العودة أو الدخول" إلى الولايات المتحدة "بعدما دحروا من الشرق الأوسط وأماكن أخرى".

وفي السياق نفسه، أصدر ترامب بيانا وصف فيه الاعتداء بأنه "إرهابي"، مؤكدا أن الإدارة الأميركية "ستقدم دعمها الكامل لقسم الشرطة في مدينة نيويورك، بما يتضمن تحقيقا مشتركا يجري مع مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي)".

وشكر الرئيس الأميركي "أول المستجيبين" للاعتداء والذين "أوقفوا المشتبه فيه وقدموا دعما فوريا لضحايا هذا الهجوم الجبان".

وقال إن "هؤلاء الرجال والنساء الشجعان يجسدون روح المرونة والشجاعة الأميركية الحقيقية".

وأكد أنه سيستمر في متابعة التطورات عن قرب.

وقالت السلطات الأميركية إن مرتكب الهجوم رجل عمره 29 عاما وأصيب بجروح خلال اعتقاله.

وأفادت وسائل إعلام أميركية بأنه يدعى سيف الله سايبوف، وبأنه من أصول أوزبكية وقدم إلى الولايات المتحدة سنة 2010، وبأنه صاح "الله أكبر" أثناء ترجله من الشاحنة شاهرا مسدسا وبندقية تبين لاحقا أنهما مزيفان.

ووصف ترامب مرتكب الهجوم في تغريدة بأنه "شخص مريض ومختل عقليا".

XS
SM
MD
LG