Accessibility links

أوباما ينفي تنصت إدارته على حملة ترامب


باراك اوباما ودونالد ترامب

أكد متحدث باسم الرئيس السابق باراك أوباما السبت أنه "لم يأمر بتاتا بالتنصت على أي مواطن أميركي"، بعد أن اتهم الرئيس دونالد ترامب سلفه بإصدار أمر بالتنصت على مكالماته الهاتفية خلال حملته الانتخابية العام الماضي.

وقال المتحدث كيفين لويس في بيان إن "أي اقتراح خلاف ذلك خاطئ".

وأضاف أن القاعدة الأساسية لإدارة اوباما كانت ألا يتدخل أي مسؤول في البيت الأبيض في أي من تحقيقات وزارة العدل، والتي من المفترض أن تجري بعيدا عن التأثير السياسي.

وفي سياق متصل، اعتبر النائب إريك سوالويل وهو ديمقراطي وعضو في لجنة الاستخبارات في مجلس النواب لمحطة فوكس نيوز أن ترامب "لا يتمتع بمصداقية عندما يتعلق الأمر بالحديث عن روسيا".

وقلل سوالويل من أهمية مزاعم ترامب وقال "الرؤساء لا يتنصتون على أحد. تلك (العمليات) تشرف عليها وزارة العدل بالتنسيق مع مكتب التحقيقات الاتحادي بمصادقة قضائية"

تحديث - 18:51 تغ

اتهم الرئيس دونالد ترامب السبت سلفه باراك أوباما بالتنصت على هاتفه أثناء الحملة الانتخابية الرئاسية قبيل موعد الاقتراع في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وهاجم ترامب أوباما في سلسلة تغريدات عبر حسابه في موقع تويتر، من دون إعطاء تفاصيل أو أدلة.

وكتب ترامب "أي انحطاط انحدر إليه الرئيس أوباما للتنصت على هاتفي خلال العملية الانتخابية المقدسة"، وأضاف "هذه فضيحة نيكسون/ووترغيت" أخرى، في إشارة إلى الفضيحة السياسية التي عاشتها الولايات المتحدة في سبعينيات القرن الماضي.

وختم تغريدته بالقول:"إنه شخص سيء (أو مريض)".

وكتب الرئيس في تغريدة أخرى: "أراهن على أن محاميا بارعا قد يتمكن من بناء قضية جيدة انطلاقا من حقيقة أن الرئيس أوباما تنصت على هواتفي في أكتوبر (تشرين الأول)، قبيل الانتخابات".

وجاء هجوم ترامب بعد أن وردت في الأيام الأخيرة تساؤلات كثيرة حول علاقة أعضاء في حملته الانتخابية مع مسؤولين روس، خصوصا إثر الكشف عن اجتماعات غير معلنة بين وزير العدل الحالي جيف سيشنز والسفير الروسي سيرغي كيسلياك.

تجدر الإشارة إلى أن فضيحة ووترغيت تعود إلى عهد الرئيس رتشارد نيكسون الذي تجسس على مكتب الحزب الديموقراطي في مبنى ووترغيت في العاصمة واشنطن، في إطار سعيه للفوز بولاية ثانية في 1972. وكلفت الفضيحة نيكسون الرئاسة، إذ اضطر للاستقالة ومثل أمام القضاء، إلا أن الرئيس جيرالد فورد عفا عنه في 1974.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG