Accessibility links

ترامب 'يقدر' تعاون روسيا والصين في مجلس الأمن


الرئيس دونالد ترامب

أعلن البيت الأبيض في بيان ليل السبت أن الرئيس دونالد ترامب "يقدر" تعاون روسيا والصين في تمرير مشروع القرار الأميركي الذي يعزز العقوبات على كوريا الشمالية، في مجلس الأمن الدولي.

وقال البيان إن "الرئيس يقدر تعاون الصين وروسيا لضمان تمرير القرار".

وأضاف أن ترامب "سيواصل التعاون مع الحلفاء والشركاء لتعزيز الضغط الدبلوماسي والاقتصادي على كوريا الشمالية من أجل وقف سلوكها الذي يشكل تهديدا ويزعزع الاستقرار".

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى بالإجماع السبت قرارا يفرض عقوبات جديدة مشددة على كوريا الشمالية من شأنها حرمانها من عائدات سنوية تقدر بمليار دولار، ردا على البرنامجين البالستي والنووي لبيونغ يانغ.

ووصف وزيرا خارجية أميركا ريكس تيلرسون وكوريا الجنوبية كانغ كيونغ وا الأحد، في تعليقات على هامش اجتماع أمني إقليمي في مانيلا، العقوبات الجديدة على كوريا الشمالية بأنها "نتيجة جيدة" لجهود الضغط على بيونغ يانغ من أجل التخلي عن برنامجيها النووي والصاروخي.

الصين: العقوبات ضرورية

وقال وزير الخارجية الصيني وانغ يي الأحد، في تصريحات على هامش اجتماع مانيلا، إن العقوبات ضرورية ضد كوريا الشمالية ولكنها بالتأكيد ليست الهدف النهائي.

وشكل القرار الذي تبناه مجلس الأمن نجاحا للولايات المتحدة التي تمكنت من إقناع الصين وروسيا بعدم استخدام حق النقض (الفيتو).

وكانت واشنطن قد بدأت قبل شهر مفاوضات مع الصين لتبني قرار جديد ضد كوريا الشمالية بعدما أجرت بيونغ يانغ في الرابع من تموز/ يوليو أول تجربة لإطلاق صاروخ عابر للقارات، تلتها تجربة ثانية في 28 تموز/ يوليو.

XS
SM
MD
LG