Accessibility links

ترامب يعاقب الصين اقتصاديا


دونالد ترامب في بكين/AFP

وقع الرئيس دونالد ترامب الخميس أمرا يفسح الطريق لفرض رسوم على واردات صينية قيمتها 60 مليار دولار أميركي، وذلك عقابا لبكين على ما قال ترامب إنها سرقة التكنولوجيا الأميركية، والضغط الصيني على شركات أميركية لتسليمها.

وتحدث ترامب عن اختلال الميزان التجاري بين أميركا والصين، واصفا إياه بأنه "أكبر عجز لأي دولة في تاريخ عالمنا". مشيرا إلى أن الخطوة التي قام بها ستزيد من قوة وثروة الولايات المتحدة.

وفي وقت سابق، حذرت الصين من احتمال نشوء حرب تجارية بينها وبين الولايات المتحدة، مؤكدة أنها ستتخذ جميع الإجراءات الضرورية للدفاع عن نفسها.

وبحسب تصريحات للبيت الأبيض الخميس، سيوجه ترامب مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة لنشر قائمة بالرسوم المقترحة للتعقيب العام عليها خلال 15 يوما.

وكان المكتب قد حدد الأهداف المحتملة وهي 1300 خط إنتاج بقيمة تقارب 48 مليار دولار.

كما وجه ترامب وزير الخزانة ستيفن منوشين بوضع قائمة بالقيود على الاستثمار الصيني.

على ضوء الحدث، شهدت الأسواق المالية الخميس تراجعا، بسبب خطورة تنامي الصراع التجاري بين أميركا والصين، واحتمالية فرض الصين رسوما على منتجات أميركية، كنوع من الرد.

وأرسلت عشرات المجموعات الصناعية خطابا الأسبوع الماضي إلى ترامب، يحذر من أن فرض رسوم كبيرة "سيتسبب في عواقب وخيمة على الاقتصاد الأميركي، وسيدفع للرد عليه، وسيقيد الزراعة والبضائع والصادرات الأميركية ويرفع التكاليف على الشركات والمستهلكين".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG