Accessibility links

ترامب وأمير قطر يتفقان على أهمية وحدة الخليج


الرئيس دونالد ترامب وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني

قال البيت الأبيض الأربعاء إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحث مع أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني ملف الأنشطة الإيرانية المزعزعة للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وذلك حسب بيان رسمي.

وأوضح البيان أن ترامب وآل ثاني اتفقا، خلال مكالمة هاتفية على أهمية وحدة مجلس التعاون الخليجي في تخفيف حدة التهديدات الإقليمية وضمان الاستقرار لاقتصاد المنطقة.

ونقلت وسائل إعلام قطرية أن تميم تلقى دعوة من ترامب لزيارة الولايات المتحدة في نيسان/أبريل المقبل.

وتأتي هذه المكالمة بعد اتصالات جمعت الثلاثاء ترامب بكل من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

وكانت كل من السعودية والإمارات ومصر والبحرين قطعت علاقاتها مع قطر في حزيران/يونيو الماضي، على خلفية اتهامات بدعم جماعات إرهابية وهو ما تنفيه الدوحة.

بن سلمان يزور واشنطن

وقال مصدر حكومي سعودي الأربعاء إن من المتوقع أن يزور ولي العهد السعودي الولايات المتحدة بدءا من 19 وحتى 22 من آذار/مارس، حسب ما نقلت وكالة "رويترز".

وأوضح المصدر أن بن سلمان سيزور العاصمة واشنطن ومدينتي نيويورك وبوسطن، خلال الجولة التي لم تتحدد تفاصيلها بالكامل بعد.

وستكون هذه الجولة الأولى لولي العهد منذ أن خلف ابن عمه محمد بن نايف في المنصب.

وكانت وسائل إعلام أميركية قالت الشهر الجاري إن ترامب يعتزم عقد اجتماعات منفصلة مع قادة السعودية والإمارات وقطر، في مسعى لوضع حد للأزمة الخليجية المستمرة منذ عدة أشهر.

اقرأ أيضا: أزمة قطر.. ترامب يستضيف قادة خليجيين​

XS
SM
MD
LG