Accessibility links

المكسيك تستقبل جولة مفاوضات حول اتفاق نافتا


جانب من مفاوضات في واشنطن حول الاتفاقية - أرشيف

تستقبل المكسيك الجمعة الجولة الثانية من المحادثات التي تجري في إطار إعادة التفاوض حول اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا) مع كندا والولايات المتحدة، والذي لوح الرئيس دونالد ترامب بالانسحاب منه.

وتستمر المفاوضات حتى الثلاثاء المقبل في مكسيكو سيتي. وتأتي بعد أقل من أسبوعين على الجولة الأولى من المفاوضات التي جرت في واشنطن من 16 إلى 20 آب/ أغسطس.

ومن القضايا الحساسة المطروحة على طاولة المفاوضات طلب واشنطن تغيير آلية تسوية الخلافات الواردة في الاتفاقية أو تحديد حد أدنى من المكونات التي يجب إنتاجها في الولايات المتحدة لتبقى أية سيارة معفاة من رسوم التصدير.

وستجري جولة ثالثة من المفاوضات في نهاية أيلول/ سبتمبر في أوتاوا، وتليها جولة أخرى في واشنطن في تشرين الأول/ أكتوبر.

تحديث: 7:05 ت. غ.

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أعربا خلال اتصال هاتفي الخميس عن أملهما في التوصل لاتفاق جديد حول اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا).

وقالت الرئاسة الأميركية إن ترامب وترودو تباحثا هاتفيا في مسألة الاتفاقية التجارية بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك عشية استئناف المفاوضات بين الدول الثلاث في مكسيكو سيتي، في جلسة مباحثات تلي تلك التي استضافتها واشنطن قبل 15 يوما.

وأوضح البيت الأبيض أن "الزعيمين ناقشا إعادة التفاوض الجارية وأعربا عن أملهما في التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية العام".

وكان ترامب قد لوّح بالانسحاب من نافتا إذا لم تثمر المفاوضات الجارية بين الدول الثلاث عن نتيجة مرضية له.

وقال الرئيس إن المكسيك "صعبة" المراس في هذه المفاوضات، وإن الولايات المتحدة ربما "ينتهي بها الأمر إلى إلغاء" الاتفاقية التي تعود إلى 23 عاما والتي يتهمها ترامب بنقل الوظائف الأميركية إلى الجارة الجنوبية، وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتطرق الجانبان أيضا إلى الجهود المبذولة حاليا لإغاثة المتضررين من العاصفة هارفي.

المصدر: أ ف ب/البيت الأبيض

XS
SM
MD
LG