Accessibility links

ترامب يشيد بتضحيات ناشطين من أصول أفريقية


ترامب يزور متحف الحقوق المدنية في جاكسون، ميسيسيبي

أشاد الرئيس دونالد ترامب السبت بقيادات ونشطاء حركة الحقوق المدنية الأميركية الذين ساعدت تضحياتهم في جعل الولايات المتحدة دولة أكثر عدلا.

جاء ذلك خلال مراسم افتتاح متحف خاص بحركة الحقوق المدنية في ولاية ميسيسيبي شارك فيها الرئيس.

وكتب ترامب على حسابه في تويتر "إنه كان شرفا عظيما للاحتفال بافتتاح متحفين رائعين، متحف تاريخ ولاية مسيسيبي ومتحف الحقوق المدنية". ​

وأضاف "نقف تحية إجلال لأبطالنا في الماضي ونكرس أنفسنا لبناء مستقبل فيه حرية ومساواة وعدل وسلام".

وجال ترامب حوالي نصف ساعة في المتحفين، وألقى كلمة مقتضبة قال فيها إن متحف الحقوق المدنية "يسجل القمع والقسوة والظلم الذي لحق بالأميركيين من أصول أفريقية، والكفاح الذي خاضه هؤلاء من أجل إسقاط قوانين جيم كرو وإنهاء الفصل العنصري لكسب حق التصويت وتحقيق المساواة".

تجدر الإشارة إلى أن قوانين جيم كرو هي قوانين فرضت الفصل العنصري في الولايات الأميركية الجنوبية ما بين 1877 وخمسينيات القرن الماضي.

اقرأ أيضا: ترامب يشيد بخيّاطة شجاعة غيرت تاريخ أميركا

تكريم أول رائد فضاء من أصول أفريقية

وأضاف ترامب في كلمته "هنا نحيي ذكرى الرجال والنساء الشجعان الذين ناضلوا، وضحوا كثيرا حتى يتسنى للآخرين العيش بحرية".

وشدد على رغبته في أن تكون الولايات المتحدة مكانا يمكن فيه لكل طفل من كل خلفية أن يكبر من دون خوف، ولا تتملكه الكراهية وأن يكون محاطا بالحب والفرصة والأمل.

وتحدث ترامب في كلمته عن ميدغر إيفرس وهو ناشط في حركة الحقوق المدنية قتل على يد عنصر من مجموعة "كو كلاكس كلان" أمام منزله عام 1963. وقال الرئيس أمام الحاضرين الذين كانت بينهم أرملة الناشط، إن الرجل كان يعرف أنه آن لبلاده أن تفي بوعدها الذي أسست بموجبه والقاضي بمعاملة كل مواطن بمساواة.

وأضاف الرئيس أن إيفرس "يرقد في مقبرة أرلينغتون الوطنية بجانب رجال ونساء من جميع الأجناس والخلفيات والمستويات الاجتماعية، خدموا بلادنا وضحوا من أجلها"، مشيرا إلى أن "شواهد قبورهم لا تشير إلى لون بشرتهم بل تخلد شجاعة أعمالهم".

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG