Accessibility links

ترامب: سأطلب من الدول الإسلامية مواجهة الكراهية والتطرف


ترامب خلال زيارته لأكاديمية حرس السواحل الأميركيين

قال الرئيس دونالد ترامب الأربعاء إنه سيطلب من قادة الدول الإسلامية محاربة الكراهية والتطرف، خلال رحلته إلى الشرق الأوسط المقررة نهاية الأسبوع.

وأضاف ترامب خلال خطاب في أكاديمية حرس السواحل الأميركيين إنه سيبحث عن حلفاء جدد في المنطقة لمواجهة التشدد الإسلامي.

وعبر الرئيس الأميركي عن غضبه إزاء المشكلات السياسية التي يواجهها قائلا إن الظلم الذي لحق به لم يشهده أي رئيس أميركي على مر التاريخ.

وحض ترامب خريجي الأكاديمية على الاقتداء به قائلا: "لا تستسلموا أبدا وستجري الأمور بخير".

ويزور الرئيس الأميركي العاصمة السعودية الرياض نهاية هذا الأسبوع حيث يلتقي زعماء وممثلي دول عربية وإسلامية ضمن زيارة خارجية تشمل إسرائيل والفاتيكان.

تحديث 17:03 ت.غ

أطلقت السعودية موقعا إلكترونيا خاصا بالزيارة المرتقبة للرئيس دونالد ترامب المقررة نهاية الأسبوع.

وأعلنت الرياض مشاركة 55 مسؤولا من دول عربية وإسلامية في ما وصفته بـ"الحدث التاريخي".

وتحت شعار "العزم يجمعنا"، يتوسط صفحة الدخول إلى الموقع عد تنازلي باليوم والساعة والدقيقة والثانية لوصول ترامب إلى المملكة، مرفقا بعبارة "القمة العربية الإسلامية الأميركية - قمة تاريخية لغد مشرق".

وحسب الموقع، فإن المشاركين في الاجتماع الذي سيعقد السبت سيجددون الالتزام بـ"الأمن العالمي والشراكات الاقتصادية الراسخة والعميقة والتعاون السياسي والثقافي البنّاء".

وإلى جانب القمة العربية الإسلامية الأميركية، سيلتقي ترامب قادة دول الخليج، وسيعقد لقاء ثنائيا مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز.

وذكر الموقع أن الحوارات التي ستشهدها الزيارة على مدى 48 ساعة ستؤدي إلى "تغيير قواعد اللعبة".

واتسمت علاقة السعودية بالإدارة الأميركية السابقة بالفتور، لا سيما بعد توقيع الاتفاق النووي بين إيران، خصم السعودية، ومجموعة الدول الست.

وتنظم السعودية على هامش الزيارة منتدى يجمع قادة الأعمال "من جميع أنحاء المملكة والولايات المتحدة"، ومنتدى آخر يبحث في "طبيعة الإرهاب ومستقبل التطرف".


تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG