Accessibility links

بأغاني الراب.. تونسي يفضح متشددين في السجون


مغني الراب التونسي محمد الزرقي

كانت السنة التي أمضاها مغني الراب التونسي محمد الزرقي داخل سجن في بلاده فرصة لاكتشافه كيف تعمل جماعات متشددة داخل السجون على استقطاب النزلاء.

محمد الذي كاد أن يكون أحد ضحايا محاولات الاستقطاب هذه، يروي لـ"الحرة" تفاصيل ما شهده داخل السجن، موضحا أن السجناء كانوا ينظمون حلقات دعوية ويشرحون كيفية صنع متفجرات تقليدية بسيطة.

شكل ذلك دافعا للزرقي ليتحوّل من مجرد سجين في قضية حق عام إلى فنان ينخرط في جهود محاربة الإرهاب عن طريق تنظيمه عروض غنائية ومسرحية داخل السجون تهدف إلى توعية المساجين من خطر عملية الاستقطاب التي تقوم بها الجماعات المتشددة داخل السجون.

ويكثّف محمد جهوده للتوعية من خطر غسل الأدمغة داخل السجون غير آبه بالتهديدات بالقتل التي تلقاها من قبل جماعات متشددة.

وجرت ترجمة تجربة هذا الشاب إلى فيلم وثائقي يحمل عنوان "المتاهة"، يتم عرضه داخل بعض السجون التونسية بهدف التنبيه إلى مخاطر الترويج للفكر المتشدد.

المصدر: "الحرة"

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG