Accessibility links

السجن والغرامة لتونسيين روجا شائعة وفاة السبسي


الباجي قائد السبسي

تلقى تونسيان حكما بالسجن لمدة ستة أشهر بتهمة "ترويج شائعة وفاة الرئيس التونسي"، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأدانت محكمة تونسية الرجلين بتهم "ارتكاب أمر موحش، ونشر أخبار زائفة من شأنها مس الصفو العام".

وقال الناطق الرسمي باسم المحكمة الواقعة شمال غرب تونس إن "الرجلين حكم عليهما أيضا بدفع غرامة مالية قدرها 50 ألف دينار تونسي (نحو 1700 يورو)".

وكان المحكومان، وهما في بداية الثلاثينات، وراء تداول خبر على فيسبوك في تشرين الثاني/نوفمبر أعلن وفاة الرئيس التونسي.

وحملت صورة الخبر شعار قناة فرنسية ناطقة باللغة العربية، وتبين فيما بعد أن الصورة "مركبة".

وأثار فعل الرجلين ضجة في البلاد إلى درجة أن مسؤولا في الرئاسة التونسية نفى الخبر سريعا وتوعد بملاحقة الفاعلين. ونددت قناة فرانس 24 باستخدام شعارها "للترويج لأخبار كاذبة"، مشيرة إلى أنها تقدمت بشكوى ضد مجهول بسبب "الأضرار التي لحقت بها".

والرئيس التونسي الباجي قائد السبسي يبلغ 91 سنة، وهو الزعيم الوحيد في العالم، إلى جانب الملكة إليزابيث في بريطانيا الذي تجاوز التسعين.

وتولى السبسي رئاسة تونس نهاية 2014 بعد نجاحه في الانتخابات.

XS
SM
MD
LG