Accessibility links

هيومن رايتس ووتش تتهم تركيا بتعذيب معتقلين


عناصر في الشرطة التركية ومعتقلون يشتبه في انتمائهم إلى جماعة فتح الله غولن

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية في تقرير الخميس السلطات التركية بتعذيب المعتقلين الذين يشتبه في علاقتهم بالإرهاب أو بالمحاولة الانقلابية الفاشلة في تموز/ يوليو من العام الماضي.

ووثق التقرير الجديد للمنظمة 11 حالة إساءة معاملة شديدة الخطورة في مراكز الاعتقال التركية، وأشار إلى مزاعم بتعرض المعتقلين للضرب والتهديد وبتجريدهم من ملابسهم، والاعتداء الجنسي عليهم في بعض الحالات.

وأشارت المنظمة إلى حدوث خمس حالات اختطاف في أنقرة وإزمير في الفترة الواقعة بين آذار/ مارس وحزيران/ يونيو 2017 ترقى إلى الإخفاء القسري.

ودعا هيو ويليامسون، مدير قسم أوروبا ووسط آسيا في هيومن رايتس ووتش، تركيا إلى التحقيق في مزاعم التعذيب واتخاذ إجراءات لوقفها، وتحديد أماكن المختطفين، والسماح لكل المحتجزين بالتواصل بشكل منتظم مع المحامين، وإبلاغ ذويهم بأماكن تواجدهم.

وأشارت إلى أن أكثر من كانوا عرضة للتعذيب هم هؤلاء الذين يشتبه في علاقتهم بجماعة الداعية فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بالوقوف خلف المحاولة الانقلابية.

وأوضحت المنظمة الحقوقية أن العديد من المحامين أبلغوها بأن موكليهم أكدوا تعرضهم للتعذيب وأثبتوا صحة مزاعمهم، وقالوا إن العديد من الضحايا يخشون تقديم شكاوى خشية حدوث أعمال انتقامية تستهدف عائلاتهم.

المصدر: هيومن رايتس ووتش

XS
SM
MD
LG