Accessibility links

تركيا تهدد بإلغاء اتفاق المهاجرين مع أوروبا


العسكريون الفارون إلى اليونان

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الجمعة أن بلاده ستتخذ إجراءات لازمة قد يكون من بينها إلغاء الاتفاق حول إعادة استقبال المهاجرين الموقع مع اليونان والاتحاد الأوروبي، وذلك غداة قرار المحكمة اليونانية العليا عدم تسليم ثمانية عسكريين أتراك تتهمهم أنقرة بالتورط في محاولة انقلاب تموز/يوليو الماضي.

وجددت تركيا في وقت سابق الجمعة مطالبة أثينا بتسليمها العسكريين الذين نفوا مرارا تورطهم في الانقلاب الفاشل، وأكدوا أنهم هربوا خوفا من أعمال الانتقام ضد العسكريين عند استعادة السلطات السيطرة على زمام الأمور في البلاد.

ويأتي التوتر في العلاقات بين أنقرة وأثينا في وقت تنسق الحكومتان لاحتواء تدفق المهاجرين عبر تركيا إلى اليونان ومنها إلى شمال وغرب أوروبا.

تحديث (الخميس 26 كانون الثاني 15:44 ت.غ)

أعلنت وزارة الخارجية التركية الخميس أن أنقرة ستجري "تقييما معمقا" لعلاقتها مع أثينا إثر قرار محكمة يونانية رفض تسليم ثمانية ضباط أتراك فروا بعد محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو الماضي.

ونددت أنقرة في بيان بقرار اعتبرته "مدفوعا باعتبارات سياسية"، وقالت الوزارة إن تركيا ستقيّم العلاقات بين البلدين وتعاونهما في مكافحة الإرهاب.

وأصدرت السلطات التركية في وقت سابق الخميس مذكرة توقيف بحق العسكريين الذين رفضت أثينا تسليمهم لـ"انعدام ضمانات إجراء محاكمة عادلة ونزيهة لهم" في بلادهم.

وأمرت المحكمة اليونانية العليا بالإفراج عن الجنود الثمانية، مؤكدة أنه من غير المسموح تسليمهم لاحتمال تعرضهم للتعذيب.

واحتجزت السلطات اليونانية الضباط احتياطيا منذ هبوطهم بمروحية في 16 تموز/يوليو شمال اليونان خوفا من أعمال انتقامية تستهدف عسكريين بعد استعادة الحكومة التركية السيطرة على الوضع.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG