Accessibility links

محكمة أوروبية ترفض طعن تركييْن يطالبان بالحرية


مظاهرات في تركيا

رفضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الطعن الذي تقدم به معلمان تركيان، يخوضان إضرابا عن الطعام إثر احتجازهما على خلفية محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا السنة الماضية، مطالبين بالإفراج لأسباب صحية.

وخلصت المحكمة، التي مقرها ستراسبورغ، إلى أن احتجاز نوريا غولمان وسميح أوزاكا لا يشكل خطرا حقيقيا ووشيكا على حياة وأعضاء المتقدمين بالطعن.

وأضافت "بالتالي، نرفض الطعن الذي تقدم به غولمان وأوزاكا للمحكمة لمطالبة الحكومة التركية بإطلاق سراحهما".

وكانت السلطات التركية اعتقلت الاثنيْن بتهمة "الانضمام لمنظمة إرهابية" بعد أن احتجا على فصلهما وطالبا بالعودة إلى وظائفهما.

وغولمان وسميح من بين أكثر من 100 ألف موظف مدني تم فصلهم في ظل حالة الطوارئ المعلنة في تركيا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في الصيف الماضي.

وتقول الحكومة التركية إن التطهير ضروري للتخلص من أتباع رجل الدين فتح الله غولن الذي تتهمه بتدبير محاولة الانقلاب.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG