Accessibility links

إفراج مشروط عن سبعة متابعين من صحيفة جمهورييت


محتجون أمام المحكمة التي يحاكم فيها الصحافيون

أصدرت محكمة تركية الجمعة حكما بإطلاق سراح مشروط لسبعة من المتعاونين مع صحيفة "جمهورييت" كانوا متابعين بتهمة "دعم الإرهاب" بينما أبقت على باقي من حوكموا معهم قيد الاحتجاز.

وأمر القاضي بإطلاق سراح مؤقت لمتهمين بينهم رسام الكاريكاتير موسى كارت، إلا أنه أبقى أربعة آخرين قيد الاحتجاز الاحترازي وهم كاتب العمود الفرنكوفوني قدري غورسيل، والصحافي الاستقصائي أحمد شيك، ورئيس تحرير الصحيفة مراد صابونجو، وصاحب الجريدة أكين أتالاي.

وانطلقت في الصباح محاكمة 17 صحافيا ومسؤولا ومتعاونا حاليا أو سابقا مع الصحيفة خصوصا بتهمة مساعدة عدة "منظمات إرهابية مسلحة". وتعرّضهم التهمة إلى عقوبة سجن قد تصل إلى 43 عاما.

واعتبرت "جمهورييت" أن متابعة صحافييها أمام القضاء "سياسية" تهدف إلى إسكات صوت الصحيفة التي تأسست سنة 1924.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG