Accessibility links

إفراج مشروط لصحافيين تركيين يحاكمان في قضية محاولة الانقلاب


أمام محكمة تركية

وافقت محكمة في اسطنبول الثلاثاء على إطلاق سراح مشروط لصحافيين اثنين متهمين بالضلوع في الانقلاب العسكري الفاشل في تموز/يوليو 2016، كما أفادت به وكالة أنباء الأناضول.

وقالت الوكالة إن المحكمة أمرت باطلاق سراح آتيلا تاش ومراد اكسوي الملاحقين بتهمتي الضلوع في الانقلاب الفاشل والانتماء إلى منظمة فتح الله غولن، الداعية المقيم في الولايات المتحدة والذي تتهمه أنقرة بالوقوف خلف المحاولة الانقلابية، وهي تهمة ينفيها الأخير قطعيا.

وأكد ممثل منظمة "مراسلون بلا حدود" في تركيا ايرول اوندروغلو أنه سيتم إطلاق سراح الصحافيين مساء الثلاثاء بعد 421 يوما قضياها خلف القضبان.

وعمل الصحافيان لحساب وسائل إعلام تابعة لغولن لكنهما ينفيان أي دور لهما في المحاولة الانقلابية الدموية.

وأعرب اوندورغلو عن أسفه لكون آتيا وأكسوي قضيا كل تلك المدة معتقلين، مؤكدا أنهما "لو كانا في بلد يعترف بالوظيفة الحقيقية للصحافي لما قضيا يوما واحدا خلف القضبان".

وبحسب وكالة الأناضول فإن الجلسة المقبلة في هذه القضية ستعقد في 4 كانون الأول/ديسمبر. ويحاكم في هذه القضية 29 متهما بينهم 20 لا يزالون موقوفين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG