Accessibility links

مساع في الكونغرس لمنع تركيا من شراء مقاتلات إف-35


طائرة من طراز F-35

مررت لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ نسختها لميزانية وزارة الدفاع (البنتاغون) التي تبلغ 716 مليار دولار، والتي تنص في أحد بنودها على منع تركيا من شراء مقاتلات إف-35 الأميركية الصنع.

والتعديل الذي أدخل على قانون الميزانية ينص على إزالة اسم تركيا من برنامج شراء المقاتلات بسبب سجنها القس الأميركي أندرو برونسون، بحسب مكتب السناتورة الديموقراطية جين شاهين التي شاركت في إدخال تعديلات على القانون مع السناتور الجمهوري توم تيليس.

ويشير القانون الذي ينتظر موافقة المجلس إلى ضرورة معاقبة تركيا لإبرامها صفقة مع روسيا لشراء أنظمة صواريخ إس-400 المتطورة.

وقال مكتب السناتورة: "هناك تردد كبير لنقل طائرات F35 الحساسة والتكنولوجيا إلى دولة اشترت نظام دفاع جوي روسي مصمم لإطلاق النار على هذه الطائرات ذاتها".

ومن المنتظر أن يصوت مجلس الشيوخ على نسخته من قانون الميزانية بعد أن صوت مجلس النواب على نسخته الخميس.

وبحسب الإجراءات المعمول بها، يجب على المجلسين التوصل إلى صيغة مشتركة لمشروع قانون، على أن يتم التصويت عليه في المجلسين في وقت لاحق هذا العام.

وتريد تركيا شراء أكثر من 100 طائرة من هذا النوع، وقد عقدت محادثات مع واشنطن لشراء صواريخ باتريوت.

ويواجه القس الأميركي، في حال إدانته، السجن لمدة تصل إلى 35 عاما في اتهامات تتعلق بالتجسس والإرهاب.

ونفى القس، الذي كان مسؤولا عن كنيسة للبروتستانت في مدينة إزمير بغرب تركيا عندما اعتقل في تشرين الأول/أكتوبر 2016، اتهامات بالقيام بنشاطات مؤيدة لحركة الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بأنه وراء الانقلاب الفاشل في 2016.

XS
SM
MD
LG