Accessibility links

متهمان يقران بالاعتداء على محتجين أمام سفارة تركيا بواشنطن


الرئيس دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان

أقر رجلان الخميس بالاعتداء على محتجين قرب السفارة التركية في واشنطن خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الولايات المتحدة، حسب بيان لوزارة العدل الأميركية.

ومن المقرر أن يصدر الحكم على سنان نارين (45 عاما) وأيوب يلدريم (50 عاما) في 15 آذار/ مارس المقبل.

واعتقلت شرطة واشنطن المتهمين على خلفية مواجهات عنيفة دارت بين حراس أمنيين أتراك ومتظاهرين أكراد في واشنطن في 16 أيار/ مايو الماضي، بعد لقاء بين أردوغان والرئيس دونالد ترامب.

وقال مدعون أميركيون إن كلا الرجلين ظهرا في مقاطع فيديو وهما يعتديان على المحتجين، كما أشار المدعون إلى أنهما لا ينتميان إلى أفراد الأمن الأتراك.

وأدى الشجار الذي أصيب خلاله 11 شخصا ووصفه رئيس شرطة واشنطن بأنه "هجوم وحشي" على محتجين سلميين، إلى توتر العلاقات الأميركية التركية.

وندد مجلس النواب الأميركي رسميا بسلوك مسؤولين وحراس أمن أتراك كانوا يرافقون أردوغان خلال زيارته لواشنطن بسبب مهاجمتهم متظاهرين أكراد.

وصادق المجلس بالإجماع على قرار رمزي ينص على أن الصدامات هي أعمال العنف الثالثة التي يرتكبها "عناصر من أمن الرئيس أردوغان" بعد صدامات في الأمم المتحدة عام 2011 وأمام مركز بروكينغز للدراسات في واشنطن عام 2016.

XS
SM
MD
LG