Accessibility links

مكين ينتقد إدانة تركيا لمراسلة وول ستريت جورنال


أيلا البيرق

أعرب السناتور الجمهوري جون مكين الأربعاء عن انزعاجه الشديد إزاء إصدار محكمة تركية حكما غيابيا بالسجن عامين ضد الصحافية أيلا البيرق التي تعمل لصالح صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية.

وقال مكين في بيان إن الحكم صدر بناء على تهم لا أساس لها من الصحة، مشيرا إلى أن سبب إدانة البيرق يرجع "لأن لديها الشجاعة والمهارة لنقل الآراء السياسية المختلفة في تركيا والمنطقة بموضوعية".

واعتبر مكين أن الحكم يأتي ضمن "الحملة المقلقة ضد الصحافة الحرة التي تشنها حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان والتي أغلقت وسائل إعلام مستقلة وسجنت عددا لا يحصى من الصحافيين".

تحديث (الثلاثاء 10 أكتوبر 22:36 ت.غ)

قالت صحيفة وول ستريت جورنال الثلاثاء إن محكمة تركية أصدرت حكما على إحدى صحافياتها بالسجن عامين وشهرا غيابيا بتهم نشر دعاية لصالح مسلحين أكراد.

وحكم على أيلا البيرق، وهي مراسلة للصحيفة تحمل الجنسيتين التركية والفنلندية، بالسجن بسبب مقال نشر عام 2015 عن الاشتباكات المستمرة بين قوات الأمن التركية ومسلحين من حزب العمال الكردستاني المحظور في جنوب شرق تركيا.

ونسبت الصحيفة إلى رئيس التحرير جيرارد بيكر قوله "هذا اتهام جنائي لا أساس له وإدانة غير متناسبة استهدفت بشكل خاطئ تقريرا متزنا من وول ستريت جورنال".

وذكرت الصحيفة أن البيرق التي تعمل حاليا في الولايات المتحدة ستطعن على حكم الإدانة.

ويتزامن قرار المحكمة مع خلاف متصاعد بين تركيا والولايات المتحدة بعد أن أوقف البلدان العضوان بحلف شمال الأطلسي خدمات التأشيرات الأحد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG