Accessibility links

الإمارات تخفض عقوبة سنغافوريين بينهما متحولة جنسيا


مشهد عام لأبوظبي

قالت تقارير إعلامية الاثنين إن الإمارات خفضت إلى الغرامة والترحيل حكما بالسجن على سنغافوريين اثنين بينهما متحولة جنسيا بسبب ارتدائهما ملابس "أنثوية".

وكان مصور الموضة محمد فضل بن عبد الرحمن وصديقته نور كيستينا فيتريا إبراهيم اعتقلا في مركز للتسوق في أبوظبي في الشهر الجاري وحكم عليهما بالسجن سنة، طبقا لأقاربهما وجمعية "ديتيند إن دبي" (معتقل في دبي).

وفي ذلك الوقت أفاد سيف الدين شقيق محمد فضل لوكالة الصحافة الفرنسية بأن السنغافوريين اعتقلا من قبل شرطة السياحة بسبب "مظهرهما الأنثوي"، فيما صرحت الجمعية أنهما أدينا بتهم تتعلق بـ"سلوك غير لائق بسبب ملابسهما".

وكان محمد فضل يرتدي قرطا وربطة عنق وقت اعتقاله، بحسب شقيقه سيف الدين.

وأفاد ناشطون أن نور تبلغ 37 عاما وهي في طور عملية لتحويل الجنس، وغيرت جنسها قانونيا إلى امرأة في بلادها لكنها لم تخضع بعد لعملية التحويل الجراحية، وما زال جواز سفرها يحمل صفة رجل.

ويجرم القانون الإماراتي "كل رجل تنكر بزي امرأة" وفق (المادة 359) ويعتبره فعلا فاضحا.

وأكد مصدر مطلع على القضية رفض الكشف عن اسمه أن عقوبة السنغافوريين خُففت إلى الغرامة على أن يتم ترحيلهما الأحد.

كذلك أفادت صحيفة "ذا ناشونال" الصادرة في أبوظبي بتخفيض العقوبة إلى الترحيل بعد تسديد غرامة 10 آلاف درهم (2700 دولار تقريبا)، نقلا عن دائرة القضاء في أبوظبي.

ورفض الأقارب التعليق فورا على هذه المعلومات. وجمع ناشطون حقوقيون في سنغافورة مبلغ 18 ألف دولار لتغطية التكاليف القانونية وغيرها، تم تحويلها إلى مكتب محاماة في أبوظبي.

ويجرم القانون الإماراتي المثلية الجنسية والخيانة الزوجية والعلاقات الجنسية خارج الزواج.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG