Accessibility links

قال وزير الخارجية الإماراتي أنور قرقاش الأربعاء إن ما تقوم به قطر من زعزعة للمنطقة ودعم الإرهاب ليس وليد اليوم، مشيرا إلى أن خلافات الإمارات معها حول هذه القضايا يعود إلى 22 سنة مضت.

وأوضح قرقاش في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر أن توتر العلاقات مع قطر يعود إلى ثلاثة أسباب رئيسية هي غياب الثقة، ودعم الإرهاب والتشدد والسعي لزعزعة استقرار المنطقة، على حد تعبيره.

وأضاف أن المساعي الدبلوماسية يجب أن تعمل على "التصدي لدعم قطر للتطرف والإرهاب وتقويض الاستقرار الإقليمي"، مشيرا إلى أن الحلول المؤقتة ليست "حلا حكيما".

وأكد المسؤول الإماراتي أن الأزمة مع قطر "ليست ضمن أربع دول خليجية، ولكنها بسبب دولة غنية تروج لأجندة متطرفة وفي حالات كثيرة لدعم منظمات إرهابية".

جهود دبلوماسية

وتأتي تصريحات المسؤول الإماراتي غداة إعلان الدول العربية الأربع التي تقاطع قطر أن عقوباتها على الدوحة ستظل قائمة إلى أن تلبي مطالبها، وأنها ستواصل مراقبة جهود قطر في مكافحة تمويل الإرهاب.

ووقّعت قطر والولايات المتحدة الثلاثاء مذكرة تفاهم للتعاون في مجال مكافحة تمويل الإرهاب خلال زيارة لوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى الدوحة ضمن مهمة دبلوماسية لنزع فتيل الأزمة الخليجية.

ويواصل تيلرسون زيارته إلى المنطقة، حيث غادر السعودية الأربعاء متوجها إلى الكويت التي تؤدي دور الوساطة في هذه الأزمة، قبل أن يلتقي الخميس بأمير قطر في الدوحة.

وتنفي الدوحة اتهامات الدول الأربعة لها بدعم الإرهاب وترفض طرد المجموعات التي تستضيفها وبينها عناصر في جماعة الإخوان المسلمين وقيادات في حركة حماس.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG