Accessibility links

إماراتيات يطالبن بـ 'إسقاط الولاية'


سيدات إماراتيات

حملة جديدة تحت هاشتاغ "إماراتيات_ نطالب_ باسقاط الولاية" تصدرت لائحة التغريدات الأكثر تداولا على موقع التدوين تويتر في الإمارات ودول أخرى منها السعودية.

أثارت الحملة جدلا واسعا وردود فعل متبانية خاصة من قبل النساء، على غرار هاشتاغ مماثل انطلق في السعودية قبل فترة، ورأى كثيرون أنه لعب دورا كبيرا في التغييرات الحالية التي تشهدها المملكة على صعيد حقوق المرأة.

من بين القضايا التي تبادل المغردون الآراء بشأنها قوانين الأحوال الشخصية الحالية في الإمارات مثل الزواج والطلاق وغيرها، وعدم وجود قانون خاص بالعنف المنزلي.

وناقش المغردون ما سموها القوانين "التي تميز بين الرجال والنساء" في الدولة.

وقالت بعض الناشطات مثل نسرين، إنهن سيواصلن نضالهن حتى تتحقق مطالبهن:

وأعربت المؤيدات للحملة عن تفاؤلهن وثقتهن في انتقال ما يحدث في السعودية إلى الإمارات:

أما المعارضات للحملة فاعتبرن أن المرأة الإماراتية لا ينقصها شيء.

وتساءلت إحداهن عن سبب المطالبة بإسقاط الولاية:

ودعت أخرى إلى إسقاط الجنسية عمن أطلقن هذه الحملة:

بينما شكك مغردون في الحملة من الأساس ووصفوها بالمدسوسة واستبعدوا بشدة أن تكون نساء الإمارات أو السعودية وراءها:

XS
SM
MD
LG