Accessibility links

استقال المؤسس والمدير التنفيذي لشركة أوبر لخدمات سيارات الأجرة ترافيس كالانيك، بعد أن واجه ضغوطا كبيرة مارسها عليه مستثمرون في الشركة.

وأكدت أوبر أن كالانيك (40 عاما) غادر منصبه نهائيا على خلفية عدة مسائل جدلية مرتبطة به.

وقال كالانيك في بيان تداولته وسائل الإعلام بشكل واسع الأربعاء "أحب أوبر أكثر من أي شيء آخر وفي هذه الفترة الصعبة من حياتي الشخصية، أذعنت لطلب المستثمرين انسحابي كي تستعيد أوبر نموها بدلا من أن تقوضها" الصعوبات.

وكان ترافيس كالانيك الذي أسس سنة 2009 الشركة، قد أعلن الأسبوع الماضي أنه يتخلى عن مهامه، لكن الانسحاب كان مفترضا أن يكون مؤقتا ومرتبطا بأسباب شخصية في فترة تعاني فيها المجموعة من صعوبات مالية.

وتنهي مغادرة كالانيك فترة اضطراب شهدتها أكبر شركة لخدمات نقل الركاب في العالم، والتي قلبت قطاع سيارات الأجرة والقواعد التنظيمية للنقل رأسا على عقب مع وجود كالانيك على رأسها.

وجاء في بيان منفصل صادر عن مجلس إدارة الشركة "لطالما قام ترافيس بتغليب مصلحة أوبر على كل الأمور الأخرى"، مع الإشارة إلى أنه "قرار جريء يدل على تفانيه في سبيل أوبر وحبه لها".

في المقابل، أكدت أوبر أن كالانيك سيحافظ على منصبه في مجلس الإدارة.

ووجدت الشركة نفسها منذ أشهر في واجهة جدل على خلفية اتهامات بتحرش جنسي أو تمييز ضد النساء، فضلا عن شبهات حول سرقة تكنولوجيات.

المصدر: أ ف ب / وسائل إعلام أميركية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG