Accessibility links

تحقيق بريطاني في تعديات على 'أطفال مهاجرين'


طفل حزين - مشهد تمثيلي

فتحت لندن الاثنين تحقيقا عاما حول إرسال المملكة المتحدة على مدى سنوات آلاف الأطفال الفقراء إلى دول الكومنولث حيث تعرض عدد منهم للعنف والاعتداء الجنسي.

وكان "برنامج الأطفال المهاجرين" الذي كان قائماً من العشرينيات إلى سبعينيات القرن الماضي يهدف إلى توفير "حياة أفضل" لهؤلاء الأطفال الموضوعين في عهدة مؤسسات رعاية رسمية أو دينية لأنهم أيتام أو من عائلات فقيرة عاجزة عن تربيتهم.

ونقل نحو 150 ألفا منهم تتراوح أعمارهم بين 3 و14 عاما بحرا إلى استراليا بشكل خاص، وكذلك كندا ونيوزيلندا وجنوب إفريقيا وزيمبابوي، وغالبا بغير موافقة أسرهم.

وكان هدف البرنامج تمكينهم من فرص حياة أفضل وتخفيف أعباء المؤسسات البريطانية المكتظة والمساهمة في زيادة عدد السكان في الأراضي التابعة لبريطانيا.

لكن الحلم تحول إلى كابوس بالنسبة إلى عدد منهم تعرضوا للتشغيل القسري والضرب والاعتداء الجنسي.

ويسعى التحقيق العام الذي تتخلله شهادات عدد من الضحايا إلى الكشف عن مدى الانتهاكات، ومدى علم الحكومة البريطانية بما كان يجري.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG