Accessibility links

بريطانيا: لا نعرف من يقف وراء الهجوم الإلكتروني


تعرّض أنظمة تكنولوجيا المعلومات لهجوم إلكتروني

قالت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد السبت إن الحكومة البريطانية لم تعرف بعد من يقف وراء الهجوم الإلكتروني الدولي الذي وقع الجمعة وعطل النظام الصحي في المملكة المتحدة.

وقالت راد لهيئة الإذاعة البريطانية (بي. بي. سي) "ليس بمقدورنا إبلاغكم بمن يقف وراء الهجوم. لا يزال العمل على كشف ذلك جاريا".

وأضافت أن المركز الوطني البريطاني للأمن الإلكتروني يعمل مع هيئة الصحة في البلاد لضمان احتواء الهجوم، وتعمل الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة معهما لمعرفة مصدره.

وذكرت راد أن الحكومة لا تعرف إذا كان الهجوم قد تم بتوجيه من حكومة أجنبية.

وتأثرت بالهجوم الإلكتروني نحو 100 دولة بحسب وكالة رويترز.

وتأثرت 45 منشأة صحية في بريطانيا واسكتلندا بالبرنامج الخبيث الذي استخدم في الهجوم الإلكتروني والذي يمنع المستخدمين من الدخول إلى ملفات على حواسيبهم.

تحديث: الجمعة، 19:33 ت. غ.

تعرضت أكثر من 70 دولة في أوروبا وآسيا الجمعة لهجمات إلكترونية استهدفت أنظمتها المعلوماتية، بما في ذلك نظام هيئة الصحة الوطنية في بريطانيا، حسب ما أفادت به شركتان رائدتان في الأمن الإلكتروني.

وفي هذا السياق، قالت متحدثة باسم وزارة الداخلية الروسية لوكالة أنترفاكس إن حوالي ألف جهاز كمبيوتر في الوزارة تأثر بالهجوم الإلكتروني.

وذكر مصدر مطلع لوكالة أنترفاكس أن الوزارة لم تفقد أية معلومات في هذه الهجمات.

وفي هذا الصدد، أفادت شركة مايكروسوفت الجمعة بأن مهندسيها أضافوا خاصية الكشف والحماية على ضوء هذا الهجوم الذي عطل أنظمة المستشفيات في إنكلترا وتأثرت به أجهزة الكمبيوتر في العديد من الدول في أنحاء العالم.

وقال متحدث باسم مايكروسوفت في بيان إن المهندسين أضافوا أنظمة الكشف والحماية ضد برامج ضارة جديدة معروفة باسم:Win32.WannaCrypt.

وذكر البيان أن الشركة تعمل مع عملائها لتقديم مساعدات إضافية.

وذكرت شركة فيديكس للبريد السريع، من جانبها، الجمعة أنها تعاني من مشاكل في بعض أنظمة مايكروسوفت ويندوز فيما يتعلق بالهجوم الإلكتروني العالمي.

وأفادت متحدثة في بيان بأن شركة فيديكس، كغيرها من العديد من الشركات الأخرى، تواجه تداخلا مع بعض أنظمة الويندوز الناجمة عن البرمجيات الخبيثة.

وتعمل الشركة على تنفيذ خطوات إصلاحية في أسرع وقت ممكن، حسب البيان.

تحديث (20:59 تغ)

أفادت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بأن الهجوم الإلكتروني الذي وقع الجمعة وشمل عددا من الدول لم يستهدف القطاع الصحي في بريطانيا عمدا.

وقالت ماي "لم يكن يستهدف هيئة الصحة الوطنية.. إنه هجوم دولي وتأثرت به عدد من الدول والهيئات".

وأضافت قائلة "نعلم أن عددا من مؤسسات هيئة الصحة الوطنية أبلغت عن تعرضها لهجوم إلكتروني.. لكن ليس لدينا أدلة على أنه تم اختراق بيانات المرضى".

تحديث - 19:33 تغ

تعرضت أنظمة تكنولوجيا المعلومات بعدة مستشفيات بريطانية الجمعة لاختراق إلكتروني كبير، حسب بيان للهيئة الوطنية للخدمات الصحية (NHS).

وقالت الهيئة على حسابها بموقع تويتر "بعد ما يشتبه بأنه هجوم إلكتروني على مستوى البلاد نتخذ كل الإجراءات الاحترازية الممكنة لحماية أنظمتنا وخدماتنا المحلية".

وتسبب الهجوم في تحويل حالات الطوارئ وإلغاء جميع العمليات الجراحية غير العاجلة، فيما أفادت صحف بريطانية بعدم قدرة المستشفيات على استخدام هواتفها وأجهزة الحاسوب.

وأكدت الهيئة في بيانها أن الهجوم لم يقتصر على أنظمتها فقط وأنه طال عددا من المؤسسات المختلفة في البلاد، وأضافت أنها تعمل على حل هذه المشكلة.

المصدر: صحف بريطانية/وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG