Accessibility links

تحقيق بريطاني: الشرطة التونسية تصرفت بفوضوية في هجوم سوسة


الذكرى السنوية الأولى للهجوم على شاطئ في سوسة - أرشيف

اتهم قاض بريطاني يحقق في مقتل 30 مواطنا بريطانيا في الهجوم الذي استهدف فندقا في منتجع سوسة بتونس عام 2015 الشرطة التونسية بأنها تصرفت بشكل "فوضوي".

وقال القاضي نيكولاس لورين الثلاثاء إن النتائج التي توصل إليها بعد سلسلة من جلسات الاستماع تفيد بأن تحرك الشرطة التونسية "يمكن وصفه بالفوضوي إن لم نقل بالجبان".

وأضاف أن "تصرف الشرطة كان يجب أن يكون أكثر فعالية".

وتابع القاضي أن حراس الفندق الذي تعرض للهجوم لم يكونوا مسلحين ولم تكن لديهم أجهزة لاسلكية.

وأقر السفير التونسي في لندن نبيل عمار في تصريح صحافي الثلاثاء بأن "الشرطة لم تكن مستعدة كما كان ينبغي"، لكنه أشار إلى حدوث تغييرات في طريقة عملها منذ الهجوم وإلى زيادة كفاءة أمن الفنادق.

وكان محامي أسر الضحايا أندرو ريتشي قد أشار في وقت سابق إلى أن الحكومة البريطانية تسلمت في بداية 2015 تقريرا تونسيا أشار إلى وجود ثغرات أمنية حول فنادق سوسة.

ولقي 38 شخصا بينهم 30 بريطانيا مصرعهم في الهجوم المسلح الذي استهدف فندق أمبريال مرحبا في سوسة بتونس، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية داعش مسؤوليته عنه.

وشهدت تونس منذ ثورتها في 2011 تناميا لتيارات ومجموعات متشددة قتلت أكثر من 100 من قوات الجيش والأمن التونسيين و20 مدنيا و59 سائحا أجنبيا، حسب أرقام رسمية.

المصدر: أ ف ب

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG