Accessibility links

كوبيش ينتقد 'حملات التشهير'


لممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش

وجه الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش انتقادات لحملات التشهير التي يتعرض لها المرشحون للانتخابات البرلمانية، خاصة النساء.

وحث الدبلوماسي الذي يترأس بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) الأحزاب السياسية وكل أطياف المجتمع العراقي على "الوقوف ضد هذه الأعمال المبتذلة التي لا تؤدي إلا إلى تقويض العملية الديموقراطية".

وقال في بان: "يشكل التشهير والعنف ضد المرشحين- النساء والرجال- تهديدا لسلامة العملية الانتخابية".

وأضاف أن المشاركة النشطة للمرأة في الانتخابات "تعني نجاح العملية الانتخابية والديموقراطية في العراق".

وأشار البيان إلى أن كوبيش التقى بمرشحات للانتخابات، وحثهن على المضي قدما في حملاتهن "بصرف النظر عن التهديدات والتهريب".

وقد أخذ التنافس بين المرشحين للانتخابات البرلمانية المقررة في 12 من أيار/مايو المقبل خلال الأسابيع الماضية منحى جديدا عبر حملات مسرحها منصات التواصل الاجتماعي، فقد ظهرت مقاطع فيديو إباحية قيل إنها لمرشحات، أكدن أن الهدف منها تشويه سمعتهن لضمان عدم فوزهن في الانتخابات.

XS
SM
MD
LG