Accessibility links

سجال بين مصر وقطر حول 'الإرهاب' في مجلس الأمن


مجلس الأمن الدولي

اتهمت مصر الحكومة القطرية الخميس بانتهاج سياسة "داعمة للإرهاب" تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي، وقالت إن من المشين ألا يحمل المجلس المؤلف من 15 بلدا قطر المسؤولية، وفق ما ذكرت رويترز.

ورفضت الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني مندوبة قطر الدائمة بالأمم المتحدة ما وصفتها بـ"الاتهامات التي لا أساس لها" التي وجهها إيهاب مصطفى نائب السفير المصري بالمنظمة بعدما أقر مجلس الأمن قرارا يجدد العقوبات على تنظيمي داعش والقاعدة.

وشدد مصطفى في كلمته بجلسة مجلس الأمن على "ضرورة وجود محاسبة من جانب المجلس للدول التي لا تمتثل لتلك القرارات".

اقرأ أيضا: الكشف عن 'تفاصيل اختراق' وكالة الأنباء القطرية

وقالت السفيرة القطرية لرويترز عقب الجلسة "مصر تستغل مقعدها في مجلس الأمن لوضع قضايا لا علاقة لها بأجندة المجلس. إنها تخدم فقط أجندتها المحلية".

وأكد مصطفى للمجلس أن النظام القطري "يعتقد أن المصالح الاقتصادية واختلاف التوجهات السياسية تحول دون محاسبته من جانب مجلس الأمن على انتهاكاته لقرارات المجلس".

وتابع "لا يمكن استمرار هذا الوضع المشين. يجب أن تكون قرارات المجلس فعالة وتؤدي إلى وقف أي انتهاك أو خرق لها".

مرسوم قطري

وفي سياق متصل، قالت وكالة الأنباء القطرية إن أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أصدر الخميس مرسوما بتعديل قوانين مكافحة الإرهاب.

وذكرت الوكالة أن المرسوم أمر بتعديل قانون مكافحة الإرهاب الصادر عام 2004 موضحة أن التعديلات وضعت قواعد لتعريف الإرهاب والأعمال الإرهابية ولتجميد التمويل.

وفرضت السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة ومصر عقوبات على قطر الشهر الماضي، قائلة إن الدوحة تمول المسلحين الإسلاميين في المنطقة وهي اتهامات تنفيها الدوحة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG