Accessibility links

مجلس الأمن يناقش محاسبة المسؤولين عن هجوم خان شيخون


سوري يتلقى الإسعافات إثر القصف على مدينة خان شيخون

أعلن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الجمعة أنه يناقش مشروع قرار لمحاسبة المسؤولين عن هجوم في خان شيخون بسورية استخدم فيه غاز السارين في نيسان/أبريل، حسب ما قال سفير بريطانيا إلى المنظمة الدولية الجمعة.

واتهم تقرير أممي الخميس الحكومة السورية بارتكاب الهجوم الذي أودى بحياة 87 شخصا.

وكانت روسيا استخدمت حق النقض "الفيتو" الثلاثاء ضد قرار في مجلس الأمن لتمديد عمل مهمة فريق التحقيق الدولي في الهجمات التي استخدمت فيها أسلحة كيميائية في سورية.

تحديث (17:40 تغ)

أفاد تقرير للأمم المتحدة الخميس بأن نظام الرئيس السوري بشار الأسد مسؤول عن هجوم قاتل بغاز السارين في نيسان/أبريل بخان شيخون.

وجاء في التقرير أنّ لجنة التحقيق "واثقة من أنّ الجمهورية العربية السورية مسؤولة عن إطلاق السارين على خان شيخون في 4 نيسان/أبريل 2017".

ويأتي هذا التقرير بعد يومين من تصويت مجلس الأمن على تمديد مهمة فريق التحقيق الدولي في الهجمات التي استخدمت فيها أسلحة كيميائية في سورية، وهو التصويت الذي استخدمت فيه روسيا حق النقض.

واتهمت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا قوات الرئيس السوري بشار الأسد بشن الهجوم في 4 نيسان/أبريل على بلدة خان شيخون التي تسيطر عليها المعارضة ما أدى إلى مقتل العشرات بينهم أطفال.

وكانت لجنة التحقيق التابعة للامم المتحدة أعلنت في تقرير حول وضع حقوق الإنسان في سورية في مطلع أيلول/سبتمبر أنها جمعت "كما كبيرا من المعلومات" تشير إلى أن الطيران السوري يقف خلف الهجوم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG