Accessibility links

مفوض حقوق الإنسان: سورية أصبحت غرفة تعذيب


رجل ينقذ طفلة سورية بعد ضربة جوية في بلدة دوما غربي العاصمة دمشق

قال المفوض السامي لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة زيد رعد الحسين الثلاثاء إن سورية تحولت إلى "غرفة تعذيب"، معتبرا أن النزاع الذي دخل عامه السابع يعتبر "أسوأ كارثة من صنع البشر" منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال الحسين خلال نقاش حول سورية في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة "تحول البلد بمعنى آخر إلى غرفة تعذيب، قُل إلى مكان للرعب الوحشي وعدم الإنصاف المطلق".

وذكر بـ"أعمال الاعتقال والتعذيب التي ارتكبها مسؤولون أمنيون بحق مجموعة من الأطفال في درعا قاموا بكتابة شعارات مناهضة للحكومة على جدران إحدى المدارس"، عام 2011.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان فإن 60 ألف شخص على الأقل قتلوا خلال ست سنوات تحت التعذيب أو بسبب ظروف الاعتقال القاسية في سجون النظام السوري.

واتهم محققون من الأمم المتحدة في شباط/فبراير 2016 النظام السوري بـ"إبادة" معتقلين.

وأدى النزاع في سورية منذ اندلاعه في آذار/مارس 2011 إلى مقتل أكثر من 320 ألف شخص وتشريد أكثر من نصف عدد سكان البلاد وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG