Accessibility links

واشنطن: بيونغ يانغ لم تظهر أي مؤشر حول رغبتها في إجراء حوار


هيذر ناورت

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية السبت أنه رغم فتح قنوات اتصال مع كوريا الشمالية، فإن نظام بيونغ يانغ لم يظهر أي رغبة في إجراء حوار حول التخلي عن أسلحته النووية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية هيذر ناورت "رغم التطمينات إلى أن الولايات المتحدة غير راغبة في الدفع نحو تقويض النظام الحالي، أو السعي إلى تغيير النظام، أو تسريع توحيد شبه الجزيرة الكورية، أو تحريك قوات شمال المنطقة المنزوعة السلاح، فإن مسؤولي كوريا الشمالية لم يظهروا أي مؤشر حول رغبتهم أو استعدادهم لإجراء حوار بخصوص نزع السلاح النووي".

تحديث 19:35 ت.غ

أعلن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون السبت أن الولايات المتحدة تملك قنوات اتصال مع كوريا الشمالية وتحقق في ما إذا كان النظام مستعدا لعقد حوار حول التخلي عن برنامج أسلحته النووية.

وقال تيلرسون أمام الصحافيين بعد محادثات مع مسؤولين صينيين في بكين "نحن نختبر، فابقوا مترقبين ... لسنا في وضع ظلامي ولا في تعتيم .. بإمكاننا التحدث معهم ونحن نفعل ذلك".

وردا على سؤال عما إذا كان للصين دور وسيط في التواصل مع كوريا الشمالية، قال الوزير الأميركي: "لدينا قنواتنا الخاصة".

وأدلى تيلرسون بهذه التصريحات بعد محادثات أجراها مع الرئيس الصيني شي جينبينغ وكبار الدبلوماسيين الصينيين حول الأزمة النووية والتحضيرات لزيارة ترامب إلى بكين في تشرين الثاني/نوفمبر.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات اقتصادية جديدة ضد كوريا الشمالية الأسبوع الماضي، كما قررت الصين إغلاق الشركات الكورية الشمالية على أراضيها خلال 120 يوما.

XS
SM
MD
LG