Accessibility links

مجلس الأمن يتبنى قرارا يطالب بوقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية


مجلس الأمن الدولي

تبنى مجلس الأمن الدولي الجمعة قرارا يطالب بوقف بناء المستوطنات الإسرائيلية في القدس الشرقية والضفة الغربية.

وامتنعت الولايات المتحدة عن التصويت على مشروع القرار الذي قدمته نيوزلندا والسنغال وفنزويلا وماليزيا.

ويطالب القرار إسرائيل بـ"الوقف الفوري وبشكل تام لكل الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية".

ويعتبر أن المستوطنات الإسرائيلية "ليس لها أي أساس قانوني... وتعوق بشكل خطير فرصة حل الدولتين".

وفي أول رد فعل أميركي على القرار، قالت مندوبة الولايات المتحدة لدى المنظمة الدولية سامنثا باور إن الاستيطان "يقوض" أمن إسرائيل.

لكن موقف الإدارة الأميركية واجه اعتراضا في الكونغرس، إذ أعلن رئيس المجلس النواب بول رايان والسناتور جون ماكين اعتراضهما على امتناع الإدارة عن التصويت.

وكتب الرئيس المنتخب دونالد ترامب في تغريدة: "بالنسبة للأمم المتحدة، إن الأمور ستكون مختلفة" بعد تنصيبه في 20 كانون الثاني/يناير المقبل.

وقال السفير الإسرائيلي لدى المنظمة الدولية داني دانون إن بلاده توقعت أن تتخذ واشنطن حق النقض (الفيتو) "ضد هذا القرار المشين".

وأعرب عن ثقته في أن الإدارة الأميركية الجديدة والأمين العام الجديد للأمم المتحدة سيبدآن مرحلة جديدة على صعيد العلاقة بين المنظمة وإسرائيل.

ووصف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة القرار بأنه يمثل "إدانة بإجماع دولي للاستيطان ودعما قويا لحل الدولتين".

وفي تصريح لـ"راديو سوا"، دعا أبو ردينة لممارسة ضغوط على إسرائيل لوقف عملياتها الاستيطانية.

تحديث: 19:24 تغ

يصوت مجلس الأمن الدولي الجمعة على مشروع قرار يطالب بوقف بناء المستوطنات الإسرائيلية بعدما أعاد أربعة أعضاء في المجلس طرحه مجددا غداة قرار مصر تأجيله.

وطلبت نيوزلندا وماليزيا وفنزويلا والسنغال إجراء التصويت الذي قال دبلوماسيون إنه سيكون على الأرجح في تمام الثامنة بتوقيت غرينتش.

وقال دبلوماسيون غربيون إن الولايات المتحدة كانت تعتزم السماح بتبني مشروع القرار الذي كان من المقرر أن يتم التصويت عليه الخميس.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب قد طالبا بعثة الولايات المتحدة في مجلس الأمن باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار.

وأبلغت نيوزيلندا وماليزيا وفنزويلا والسنغال مصر مساء الخميس بأنه إذا لم توضح القاهرة موقفها فإن الدول الأربع تحتفظ بالحق في "التحرك لإجراء تصويت عليه بأسرع ما يمكن".

ويطالب مشروع القرار إسرائيل بوقف فوري وكامل لجميع أنشطة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية والقدس الشرقية.

وطالب سفير إسرائيل في الأمم المتحدة داني دانون الولايات المتحدة "بالوقوف إلى جانب" إسرائيل وإسقاط مشروع القرار.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG