Accessibility links

كلدانيو ديترويت يتذكرون عراق التسامح


لاجئون مسيحيون عراقيون- أرشيف

صلوات ترتفع من مدينة ديترويت في ولاية ميشيغن الأميركية التي تعتبر أحد مراكز كثافة العرب الأميركيين وموطنا للجالية العراقية التي يشكل المسيحيون فيها النسبة الأكبر.

ولا تزال ردود الفعل حول ما يجري في العراق من أعمال عنف وعمليات تهجير قسري للأسر المسيحية في شمال البلاد، تتوالى.

ويطالب المثقفون العراقيون في الولايات المتحدة بعودة التعايش في وطنهم الأم مثلما كان في السابق، وقال أحدهم "نحن لم نأت من المريخ. العراق وطننا لآلاف السنين وآثارنا موجودة هناك وليس من السهل أن يقتلع المسيحيون من جذورهم".

مزيد من التفاصيل قي التقرير التالي لقناة "الحرة":

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere

XS
SM
MD
LG