Accessibility links

محادثات تجارية حاسمة بين واشنطن وبكين


ستيفن منوشن

استأنفت الولايات المتحدة والصين الخميس محادثات تجارية حاسمة قبل أقل من أسبوع من دخول عقوبات أميركية حيز التنفيذ ما لم يتم التوصل إلى تسوية للمسائل الخلافية بين القوتين الاقتصاديتين.

وترأس وزير الخزانة ستيفن منوتشين المحادثات التي تستمر الخميس والجمعة مع وفد صيني بقيادة نائب رئيس الوزراء ليو هي، حسب ما أعلن البيت الأبيض.

وسبق أن عقد ليو هي المقرب من الرئيس شي جينبينغ والمكلف السياسة الاقتصادية للعملاق الآسيوي، جولة محادثات أولى جرت في بكين مع وفد أميركي بقيادة منوتشين، لكنها لم تحقق تقدما.

وتطالب واشنطن بكين بالتحرك لخفض العجز في الميزان التجاري الأميركي حيال بكين بمقدار 200 مليار دولار، في وقت وصل إلى 375 مليار دولار عام 2017.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أميركيين قريبين من المحادثات مساء الخميس أن الصين عرضت مقترحا تشتري بموجبه بضائع أميركية، إضافة إلى إجراءات أخرى، بهدف خفض العجز التجاري بين البلدين بنحو 200 مليار دولار.

وذكر أحد المسؤولين أن شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات قد تكون من بين أكبر المستفيدين من العرض الصيني.

وكان ترامب الذي يندد باستمرار بالممارسات التجارية الصينية "غير النزيهة"، كتب في تغريدة الثلاثاء على تويتر أن بكين تجني "منذ سنوات عديدة مئات مليارات الدولارات" من الولايات المتحدة.

وأوضح البيت الأبيض أن "ستيفن منوتشين سيقود المناقشات الى جانب وزير التجارة ويلبور روس والممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر"، مضيفا أن مسؤولين آخرين في إدارة ترامب سيشاركون أيضا في هذه الاجتماعات.

XS
SM
MD
LG