Accessibility links

مسؤول: واشنطن لن تعيد موظفي سفارتها إلى كوبا حاليا


السفارة الأميركية في كوبا

قال مسؤولون أميركيون الثلاثاء إن الولايات المتحدة لن ترسل موظفين أميركيين إلى سفارتها في هافانا في الوقت الحالي، كاشفين عن تحقيق جديد في "الهجمات الصحية" التي تعرض لها دبلوماسيون وأسرهم هناك.

وقال مسؤول رفض ذكر اسمه لوكالة "رويترز" إن لجنة فرعية تابعة للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ ناقشت الأمر الثلاثاء.

ومن المقرر أن يدلي ثلاثة مسؤولين من وزارة الخارجية بشهاداتهم أمام اللجنة التي يرأسها السناتور الجمهوري ماركو روبيو، وهو من أصل كوبي.

ورغم أن الولايات المتحدة لم تتهم الحكومة الكوبية رسميا بالمسؤولية عن المشكلات الصحية التي أثرت على 24 دبلوماسيا أميركيا وأفراد أسرهم خلال 18 شهرا، فإن الرئيس دونالد ترامب كان قد قال إن هافانا تتحمل اللوم.

وكشف مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون العالم الغربي فرانشيسكو بالميري إن الوزير ريكس تيلرسون أمر ببدء تحقيق جديد "رفيع المستوى" في القضية.

وتقول الحكومة الأميركية إن عددا من العاملين بسفارتها في كوبا عانوا من فقدان السمع والدوار والإجهاد واضطرابات إدراكية. وخفضت واشنطن عدد العاملين بسفارتها إلى الحد الأدنى في أيلول/ سبتمبر الماضي.

XS
SM
MD
LG