Accessibility links

بيلوسي تدعو البرلمان المصري لإدانة 'الاعتداء على الحريات'


زعيمة الديموقراطيين في مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي

طلبت زعيمة الأقلية الديموقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي من رئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال إدانة الاعتداء على الحريات المدنية في مصر ومنها ملاحقة المثليين والمنظمات غير الحكومية والاعتداء على الأقليات الدينية.

جاءت مطالبة بيلوسي في رسالة سلمتها شخصيا خلال زيارة عبد العال الخميس مع وفد برلماني إلى مكتبها في الكونغرس.

وقالت بيلوسي في الرسالة التي حصلت "قناة الحرة" على نصها، إنه "حان الوقت كي توقف مصر الاعتداء على شعبها"، وطلبت من الحكومة المصرية اتخاذ خطوات لوقف هذه الاعتداءات.

وأشارت بيلوسي إلى 71 شخصا على الأقل كانت قوات الأمن المصرية قد ألقت القبض عليهم "لأنهم رفعوا بشكل سلمي علم قوس قزح في حفل موسيقي"، داعية للإفراج عنهم.

وطالبت بيلوسي مجلس النواب إدانة مشروع قانون يجرم الممارسات الجنسية المثلية الذي وقع عليه أعضاء في البرلمان المصري في تشرين الأول/أكتوبر.

وكان عضو البرلمان المصري رياض عبد الستار قد تقدم بمشروع القانون الذي وقع عليه 14 عضوا بالمجلس، وتنص مقدمته على مطالبة المشرع بـ"التدخل ليضع حدا لتلك الممارسات التي تقوض بنيان المجتمع، وتصل به لمرحلة الانحراف الأخلاقي الذي لا يقل خطورة عن العنف والإرهاب"، حسب وسائل إعلام مصرية.

ويستهدف مشروع القانون الذي تقدم به البرلماني المصري معاقبة المثليين بالسجن مدد تتراوح بين عام واحد إلى خمسة أعوام.

وإلى جانب الاعتداءات بحق المثليين أعربت بيلوسي عن قلقها من الاعتداءات على الأقباط وغيرهم من الأقليات الدينية في مصر، فضلا عن المنظمات غير الحكومية التي تعمل في مجال حقوق الإنسان.

المصدر: "قناة الحرة"

XS
SM
MD
LG