Accessibility links

خطة 'تقليدية' من فيسبوك لمواجهة التدخل في الانتخابات الأميركية


فيسبوك

ستبدأ شركة "فيسبوك" خلال العام الجاري استخدام بطاقات ترسل بالبريد العادي للتأكد من هوية ومواقع الراغبين في شراء إعلانات مرتبطة بالانتخابات الأميركية على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر.

وكشفت مديرة برامج السياسات لدى "فيسبوك" كاتي هارباث في مؤتمر صحافي الأحد عن خطة شركتها لتفادي تكرار ما حدث في الانتخابات الرئاسية الأميركية الماضية، حسب ما نقلت شبكة "أن بي سي" الأميركية.

وتتعرض شركات التواصل الاجتماعي خاصة "فيسبوك" و"تويتر" لضغط شديد للتوصل إلى سبل لمنع ما يسمى "حرب المعلومات" والتي تدور رحاها على مواقع الشركتين.

وأعلن الادعاء الفدرالي الأميركي الجمعة توجيه هيئة محلفين كبرى اتهامات لـ13 شخصا وثلاثة كيانات من روسيا بالتخطيط بشكل مدروس للتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

وينص الاتهام الذي استند إلى تحقيق لمكتب المحقق الخاص روبرت مولر، على أن الروس استخدموا منشورات وهمية على وسائل التواصل الاجتماعي وإعلانات تم شراؤها عن طريق الاحتيال بأسماء أميركيين للتأثير على الرأي العام السياسي خلال السباق بين الجمهوري دونالد ترامب وغريمته الديموقراطية هيلاري كلينتون.

وتقول هارباث إن "فيسبوك" سترسل بطاقات بريدية تحوي أكوادا خاصة لمن يرغبون في شراء إعلانات يذكر بها مرشح أو مرشحة لمنصب فدرالي.

وتوضح المسؤولة بـ "فيسبوك" أن هذا "لن يحل كل شيء"، لكنها تضيف أن هذا الحل "التقليدي" هو أكثر الطرق التي تراها شركات التكنولوجيا فاعلية لمنع الروس وآخرين من انتحال صفة آخرين لشراء إعلانات.

ولم تحدد هارباث موعدا لبدء تطبيق هذا الإجراء إلا أنها أشارت إلى أنه سيكون مفعلا قبل إجراء الانتخابات التشريعية في الولايات المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وكانت فيسبوك قالت الجمعة إنها تقوم "باستثمارات كبيرة" تحسبا لهجمات مستقبلية وتتعاون مع مكتب التحقيقات الاتحادي لردع التدخل في الانتخابات.

XS
SM
MD
LG