Accessibility links

بتكلفة مليار دولار.. سفارة أميركية جديدة في بيروت


صورة تخيلية لتصميم مشروع مجمع السفارة الجديد

وضعت السفيرة الأميركية في لبنان إليزابيث ريتشارد الخميس حجر الأساس لمجمع السفارة الأميركية الجديدة في بيروت، لينطلق مشروع عمراني ضخم كانت قد تحدثت عنه السفارة قبل سنتين.

والمجمع بحسب مخططاته متعدد المباني وسيشيد في ضاحية عوكر، شمال غرب بيروت، على مساحة 174 ألف متر مربع.

وبحسب موقع السفارة، سيوفر المجمع منبرا آمنا ومستداما وحديثا وداعما لموظفي السفارة في تمثيل الحكومة الأميركية في لبنان وفي الإدارة الدبلوماسية اليومية.

احتفال بوضع الحجر الأساس لمبنى السفارة الجديد
احتفال بوضع الحجر الأساس لمبنى السفارة الجديد

وأشارت السفيرة ريتشارد في المناسبة إلى أن "وضع حجر الأساس لمجمع السفارة الجديد هو رسالة قوية للشعب اللبناني بأننا معكم على المدى الطويل. ونحن نعتزم مواصلة روح التعاون والشراكة التي سادت في رحلتنا سويا منذ مئتي سنة تقريبا".

وستبلغ تكلفة بناء المرفق الجديد حوالي مليار دولار.

صورة تخيلية لتصميم مشروع مجمع السفارة الجديد
صورة تخيلية لتصميم مشروع مجمع السفارة الجديد

وأضافت أن المشروع الجديد المطل "على عاصمة نابضة بالحياة وعلى البحر المتوسط الذي يحبس الأنفاس، يملأني بالتفاؤل حول المستقبل".

وتابعت "آمل أننا نتشاطر هذا التفاؤل الذي يدفع الجيل القادم إلى مواصلة العمل.. من أجل بناء لبنان آمن ومستقر ومزدهر".

وقالت السفارة على موقعها على الإنترنت إن "مرافق السفارة الأميركية الجديدة في بيروت تمثل أفضل ما في الثقافة الأميركية من هندسة وتكنولوجيا واستدامة وفن وتنفيذ للبناء".

وأفادت بأن مهنيين من الولايات المتحدة ولبنان وبلدان أخرى، سيعملون جنبا إلى جنب لاستكمال هذا المرفق الدبلوماسي الجديد.

وأشارت إلى أن شركة الهندسة العاملة على المشروع هيMorphosis Architects من مدينة كالفر، كاليفورنيا، ومتعهد البناء هي شركة B.L. Harbert الدولية من برمنغهام، ولاية ألاباما.

صورة تخيلية لتصميم مشروع مجمع السفارة الجديد
صورة تخيلية لتصميم مشروع مجمع السفارة الجديد

وكان السفير الأميركي السابق في لبنان ديفيد هيل قد أعلن عام 2015 عن مخطط بناء المجمع الجديد مؤكدا أن هذا الاستثمار الذي تبلغ قيمة مليار دولار تقريبا يؤكد على "الالتزام الطويل بالشراكة" بين الولايات المتحدة ولبنان.

وكشف أن "مساحات السفارة التي يرتادها الجمهور بشكل واسع، أي القسم القنصلي وقسم الدبلوماسية العامة، صممت كي تخلق تجربة ممتعة لزوارنا حيث سيتم نصب أنواع الفنون الأميركية واللبنانية في هذه المساحات".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد نشرت على موقعها بتاريخ 6 كانون الثاني/ يناير خبرا عن المشروع توقعت فيه انتهاء أعمال المجمع الجديد عام 2023.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG