Accessibility links

البيت الأبيض يخفف بعض إجراءات قرار حظر السفر


مظاهرة أمام مطار نيويورك للتنديد بقرار حظر دخول مواطني بعض الدول

خففت الإدارة الأميركية بعض إجراءات حظر السفر المفروضة على مواطني سبع دول ذات أغلبية إسلامية، وتحديدا تلك المتعلقة بالحاصلين على بطاقة الإقامة (غرين كارد).

وقال كبير موظفي البيت الأبيض رينس بريبس في مقابلة مع شبكة NBC، إن السلطات لن تمنع حاملي الغرين كارد من العودة إلى الولايات المتحدة، لكنه أضاف أن لدى أفراد حماية الحدود صلاحية احتجاز واستجواب المسافرين المثيرين للشبهات.

وأشار إلى أن المواطنين الأميركيين العائدين من البلدان السبعة التي شملها القرار التنفيذي، قد يكونون عرضة لاستجواب أيضا.

ويأتي هذا فيما شدد الرئيس دونالد ترامب في تغريدة صباح الأحد على أن الولايات المتحدة بحاجة إلى "حدود قوية وإجراءات مشددة" الآن، قائلا "انظروا ما يحدث في أوروبا وبقية أنحاء العالم".

حكم قضائي يعطل جزئيا قرار الحظر (10:34 ت.غ.)

عطلت قاضية فدرالية أميركية بشكل جزئي قرار الرئيس دونالد ترامب منع رعايا سبع دول إسلامية من الدخول إلى الولايات المتحدة بشكل مؤقت، وأمرت الأجهزة المعنية بوقف ترحيل مواطني تلك الدول الحاصلين على تأشيرات دخول وموافقات لجوء وأصحاب الإقامة الدائمة الذين شملهم القرار الرئاسي.

وأصدرت القاضية آن دونيلي مساء السبت حكمها في نيويورك بعد أن رفع عراقيان احتجزا صباحا في مطار جون أف كينيدي بنيويورك ومنظمات أميركية معنية بالحقوق المدنية دعاوى ضد قرار الرئيس. وأصدرت محاكم أخرى في عدد من الولايات أحكاما مشابهة فجر الأحد.

إقرأ أكثر عن تفاصيل القرار التنفيذي

وقالت وزارة الأمن الداخلي فجر الأحد إنها ستلتزم بالأحكام القضائية ولن ترحل المشمولين بالقرار. لكن الأحكام هذه لا تعني بالضرورة إخلاء سبيل المحتجزين في المطارات، إذ إنها تنص فقط على عدم ترحيلهم.

وكان القرار الذي وقعه ترامب ظهر الجمعة وبدأ تطبيقه في المساء قد خلق حالة من الفوضى في المطارات الأميركية.

وقالت السلطات إن أكثر من 100 مسافر من إيران والعراق واليمن والصومال والسودان وسورية وليبيا، احتجزوا لدى وصولهم وإن بعضهم أعيدوا إلى البلدان التي قدموا منها.

وشهدت مطارات عديدة في أنحاء البلاد تظاهرات احتجاجية شارك فيها آلاف الأشخاص للمطالبة بإطلاق سراح المحتجزين وغالبيتهم ممن لديهم تأشيرات صالحة أو يحملون حتى البطاقة الخضراء (الغرين كارد).

ومن المقرر أن تخرج مظاهرات أخرى الأحد، لا سيما أمام البيت الأبيض للاحتجاج على القرار التنفيذي لترامب الذي منع بموجبه مواطني سبع دول ذات غالبية إسلامية من الدخول إلى الولايات المتحدة لمدة 90 يوما، وأوقف برنامج استقبال اللاجئين لمدة 120 يوما.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG