Accessibility links

سناتور أميركي يعارض بيع أسلحة للخليج قبل حل النزاع مع قطر


إحدى جلسات مجلس التعاون الخليجي

قال السناتور الجمهوري الأميركي بوب كوركر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الاثنين إنه سيسحب موافقته على مبيعات السلاح الأميركية لدول مجلس التعاون الخليجي إلى أن يتم إيجاد سبيل لحل النزاع في المنطقة حيث فرضت أربع دول عربية مقاطعة على قطر.

وكتب كوركر يقول في رسالة إلى وزير الخارجية ريكس تيلرسون "ينبغي لجميع دول المنطقة أن تبذل مزيدا من الجهد لمحاربة الإرهاب.. لكن النزاعات التي نشبت في الآونة الأخيرة بين دول مجلس التعاون الخليجي ليس من شأنها سوى إلحاق الضرر بجهود محاربة تنظيم الدولة الإسلامية والتصدي لإيران".

ويتمتع كوركر بعلاقات وثيقة مع تيلرسون ويتحدثان بشكل منتظم في قضايا السياسة الخارجية.

وقال تيلرسون الأحد إن على قطر والدول العربية التي قاطعتها وهي السعودية ومصر والبحرين والإمارات أن يجلسوا معا في مسعى للتوصل لحل. كما حثهم على تخفيف لهجتهم لتهدئة التوترات.

وأرسلت الدول الأربع قائمة مطالب تضم 13 نقطة تهدف في ما يبدو، حسب رويترز، لتفكيك سياسة قطر الخارجية المستمرة منذ عقدين من الزمن والتي أثارت غضبهم. وتساعد الكويت في مساعي الوساطة.

وبموجب القانون الأميركي تعرض مبيعات الأسلحة الأميركية على مجموعة صغيرة من المشرعين بينهم رئيس لجنة العلاقات الخارجية للتصريح بها خلال عملية مراجعة غير رسمية قبل المضي قدما فيها.

المصدر: رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG