Accessibility links

'السيدة الأولى'.. نساء دخلن البيت الأبيض


لقاء الرئيس دونالد ترامب وزوجته ميلانيا بالرئيس السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل خلال حفل التنصيب_أرشيف

تقول إليزابيث فورد زوجة الرئيس الأميركي الأسبق جيرالد فورد إن "منصب السيدة الأولى هو أكثر بكثير من مجرد عمل متواصل لـ24 ساعة"، حيث قضت أكثر من عامين ونصف في البيت الأبيض بين (1974-1977).

وتركت زوجات الرؤساء بصمات في الحياة العامة عند الأميركيين، الذين يعيرون اهتماما للأدوار التي تقوم بها السيدة الأولى في المجتمع منذ اليوم الأول لدخولها البيت الأبيض.

وهذه حقائق عن زوجات رؤساء أميركا:

أبيغيل آدمز

زوجة ثاني رئيس أميركي، جون آدمز، كانت أول من أقام في البيت الأبيض عام 1800 رغم عدم اكتمال كل أعمال الإنشاء فيه.

هيلين تافت

​في عام 1909 أصبحت زوجة الرئيس وليم هوارد تافت أول سيدة أولى ترافق الرئيس في مسيرة التنصيب، وأول من أدخل شجر الكرز إلى العاصمة واشنطن.

فرنسيس كليفلاند

أصغر سيدة أولى في التاريخ الأميركي دخلت البيت الأبيض وعمرها 21 عاماحين تزوجت غروفر كليفلاند الذي كان رئيسا حينها (1889-1885)، وأنجبت في البيت الأبيض مولودها الأول.

آنا إلينور روزفلت

زوجة فرانكلين روزفلت (1945-1933)، كانت سياسية ودبلوماسية وناشطة، وبعد أن أصبحت السيدة الأولى كانت تعقد في البيت الأبيض مؤتمرات إخبارية منتظمة وتدعو المراسلات والصحافيات فقط للحضور.

نانسي ريغان

​ظهرت زوجة الرئيس رونالد ريغان في 11 فيلما سينمائيا في هوليود قبل أن تتقلد منصبها، واستخدمت اسم نانسي ديفيس في مسيرتها الفنية.

الرئيس رونالد ريغان مع السيدة الأولى نانسي ريغان والنجمة الأميركية إليزابيث تايلور عام 1981
الرئيس رونالد ريغان مع السيدة الأولى نانسي ريغان والنجمة الأميركية إليزابيث تايلور عام 1981

باتريشا نيكسون

زوجة الرئيس ريتشارد نيكسون (1974-1969)، كانت من محبي الأزياء والموضة، وكانت أول سيدة أولى تظهر علنا مرتدية البنطال.

الرئيس الأميركي الأسبق ريتشارد نيكسون مع السيدة الأولى باتريشا نيكسون عام 1972
الرئيس الأميركي الأسبق ريتشارد نيكسون مع السيدة الأولى باتريشا نيكسون عام 1972

​جاكلين كينيدي

تمتعت زوجة الرئيس جون كينيدي بشعبية واسعة، حيث فازت بجائزة إيمي عام 1962 عن الجولة التلفزيونية التي أنتجتها داخل البيت الأبيض بعد أن أنفقت نحو 50 ألف دولار في حينها على أعمال الترميم .

هيلاري كلينتون

زوجة الرئيس بيل كلينتون، وهي أول سيدة أولى تترشح لرئاسة أميركا قبل أن تخسر أمام الرئيس دونالد ترامب، وهي السيدة الأولى الوحيدة التي فازت بجائزة غرامي عن النسخة الصوتية لكتابها عام 1996 "It takes a Village".

لورا بوش

اشترطت زوجة الرئيس جورج بوش الابن ألا تلقي أي خطاب في الحملات الانتخابية، لكنها غيرت رأيها فيما بعد وأصبحت نشطة خلال حملة زوجها لرئاسة الولايات المتحدة.

ميشيل أوباما

السيدة الأولى الوحيدة حتى الآن من أصول إفريقية تصل إلى هذا المنصب، وعرفت بدعمها للمرأة والتعليم.

​ميلانيا ترامب

تتقن زوجة الرئيس ترامب أكثر من لغة إلى جانب لغتها الأصلية السلوفينية، فهي تتحدث بطلاقة اللغات الإنكليزية والفرنسية والصربية والألمانية.

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG