Accessibility links

الولايات المتحدة تحذر من عواقب هيمنة النصرة على إدلب


مسلحون من المعارضة قرب إدلب -أرشيف

حذرت الولايات المتحدة من عواقب سيطرة جماعات إسلامية متشددة مرتبطة بتنظيم القاعدة على محافظة إدلب شمال غرب سورية، وذلك بعد سيطرة "هيئة تحرير الشام" على المحافظة.

وكتب المبعوث الأميركي الخاص إلى سورية مايكل راتني في خطاب إلكتروني مساء الأربعاء إن من شأن هذا التطور أن "يضع مستقبل شمال سورية في خطر".

و"هيئة تحرير الشام"، هي تحالف لجماعات معارضة مسلحة على رأسها جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا).

وقال المسؤول الأميركي إن في حال هيمنة "النصرة" على إدلب "سيكون من الصعب على الولايات المتحدة إقناع الأطراف الدولية بعدم اتخاذ الإجراءات العسكرية الضرورية".

وأوضح أن الإدارة الأميركية لن تتعامل مع أي واجهة يتم استحداثها للتغطية على جبهة النصرة أو تكون الأخيرة مشاركة فيها، وستعتبرها موالية لتنظيم القاعدة.

وتسيطر المعارضة السورية على إدلب، وقد استهدفتها غارات النظام السوري والطائرات الروسية، ما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى.

ويخشى السكان المحليون من أن سيطرة المتشددين على إدلب ستشجع على استئناف تلك الغارات التي توقفت في الفترة الأخيرة.

وتحذر الأم المتحدة من أن الاقتتال في إدلب بين الفصائل المسلحة أجبر عددا من منظمات المساعدة على تعليق عملياتها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG