Accessibility links

مناورات ضخمة بمشاركة 14 ألف جندي أميركي قرب اليابان


حاملة الطائرات الأميركية رونالد ريغان

تجري القوات الأميركية ونظيرتها اليابانية الخميس مناورات جوية-بحرية ضخمة قرب جزيرة أوكيناوا في جنوب غرب اليابان، وذلك في تدريب عسكري سنوي يتزامن هذه المرة مع تزايد التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وقالت البحرية الأميركية في بيان إن 14 ألف عسكري أميركي سيشاركون في هذه المناورات بمرافقة قطع بحرية أبرزها حاملة الطائرات رونالد ريغان وثلاث مدمرات قاذفة للصواريخ هي ستيثيم وتشايفي وماستن.

وترمي هذه المناورات السنوية إلى "تعزيز القدرات الدفاعية والقدرات التشغيلية المتبادلة بين القوات اليابانية والأميركية عبر تدريبات على تنفيذ عمليات جوية وبحرية"، بحسب البيان.

وتأتي هذه المناورات بعد نحو أسبوع على انتهاء مناورات بحرية ضخمة استمرت أربعة أيام في غرب المحيط الهادئ وشاركت فيها ثلاث حاملات طائرات أميركية، في حدث غير مسبوق في هذه المنطقة منذ 10 سنوات، إضافة إلى سبع سفن حربية كورية جنوبية بينها ثلاث مدمرات، وقطع بحرية يابانية.

وتمثل هذه السلسلة من حلقات استعراض القوة رسائل تحذير إلى بيونغ يانغ التي لا تزال مستمرة في تطوير برنامجيها النووي والصاروخي.

ووجه الرئيس دونالد ترامب الأربعاء تحذيرا شديدا إلى كوريا الشمالية، مؤكدا أن هذه "الديكتاتورية المنحرفة لا يمكنها أن تبتز العالم"، متعهدا بممارسة "ضغوط قصوى" عليها.

XS
SM
MD
LG