Accessibility links

موظف في وكالة الأمن القومي يقر بنقل وثائق سرية للغاية إلى منزله


موظفون في وكالة الأمن القومي الأميركية - أرشيف

وجهت السلطات الأميركية اتهامات إلى عضو في فريق القرصنة الإلكترونية التابع لوكالة الأمن القومي N.S.A بنقل مواد بالغة السرية بشكل غير قانوني إلى خارج مقر العمل.

وقالت وزارة العدل الأميركية الجمعة إن نغيا هوانغ فو (67 عاما) المولود في فيتنام والذي يعمل منذ 10 سنوات في وحدة عمليات الاختراق، أقر بذنبه في تهمة واحدة، وهي نقل وثائق سرية للغاية من الوكالة والاحتفاظ بها في منزله في إيلكوت سيتي في ولاية ميريلاند.

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز، فإن حاسوب فو تعرض للاختراق بعد استخدامه برنامجا من إنتاج شركة كاسبيرسكي لاب الروسية، ما سمح على ما يبدو لقراصنة روس بسرقة ملفات وبرامج طورتها وكالة الأمن القومي من أجل القيام بعمليات الاختراق الخاصة بها.

وقالت وزارة العدل إن فو أخذ نسخا رقمية ومطبوعة من وثائق سرية تحتوي على "معلومات دفاع قومي" حساسة، واحتفظ بها في منزله من عام 2010 حتى القبض عليه عام 2015.

ولم تعط الوزارة أية تفاصيل عن السبب الذي دفعه للقيام بذلك، كما لم تذكر أيضا إن كان فو قد كشف أو فقد أيا من هذه الوثائق.

ويواجه فو احتمال الحكم عليه بالسجن لمدة 10 أعوام، ومع ذلك فإن بإمكانه التفاوض على حكم مخفف.

وفو هو ثالث موظف من وكالة الأمن القومي الأميركية يتهم في العامين الأخيرين بنقل معلومات سرية إلى منزله.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG