Accessibility links

أميركا لن تشارك في مفاوضات حظر الأسلحة النووية


نيكي هيلي

أكدت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هيلي الاثنين أن الولايات المتحدة وحوالي 40 دولة لن تحضر مفاوضات حظر انتشار الأسلحة النووية المقررة الاثنين في مقر المنظمة في نيويورك.

وأبلغت هيلي الصحافيين أن الدول المنسحبة تؤكد رغم ذلك التزامها ببنود معاهدة منع الانتشار النووي التي دخلت حيز التنفيذ عام 1970 وتهدف إلى منع انتشار الأسلحة والتقنية النووية.

وقالت "لنكن واقعيين. هل يصدق أحدا أن كوريا الشمالية ستوافق على حظر للأسلحة النووية؟".

ومن بين الدول التي لن تحضر الاجتماعات بريطانيا وفرنسا.

وأكد المندوب البريطاني لدى المنظمة الدولية ماثيو ريكروفت انسحاب بلاده من المفاوضات لأنها، حسب رأيه، "لن تؤدي إلى إحداث تقدم في نزع الأسلحة النووية".

وقال نائب المندوب الفرنسي في الأمم المتحدة أليكسيس لاميك إن "الظروف الأمنية غير مؤاتية للتوصل إلى مثل تلك الاتفاقية".

وكان مسؤول بالبيت الأبيض قد أفاد الأسبوع الماضي بأن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس ما إذا كانت ستعيد التأكيد على هدف إخلاء العالم من الأسلحة النووية.

وأصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في كانون الأول/ ديسمبر الماضي قرارا يطالب الدول الأعضاء بالاتفاق على وثيقة دولية ملزمة لمنع انتشار الأسلحة النووية تمهيدا لإنهاء وجودها كليا.

المصدر: رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG