Accessibility links

40 بالمئة من الأميركيين ضحية مضايقات الإنترنت


الرجال تعرضوا لمضايقات أكثر من النساء حسب الدراسة

كشفت دراسة أن 40 في المئة تقريبا من الأميركيين تعرضوا لمضايقات عبر الإنترنت، خصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفاد مركز بيو للأبحاث الذي أجرى الدراسة بأن 41 في المئة من 4248 شخصا شملتهم الدراسة تعرضوا لمضايقات عبر الإنترنت بينها الشتائم والإحراج. وكانت النسبة في بحث أجراه المركز عام 2014 لا تتجاوز 35 في المئة.

وقال خمس المشاركين في البحث تقريبا إنهم تعرضوا لأشكال أكثر قسوة من المضايقات مثل تهديدات بالإيذاء البدني ومتابعة أنشطتهم خلسة والتحرش الجنسي بهم.

ورغم أن نصيب الرجال من المضايقات كان أكبر مقارنة بالنساء، إذ بلغت النسبة 44 في المئة للرجال مقابل 37 في المئة للنساء، فقد كانت النساء وخاصة الشابات منهن هدفا لأنواع مختلفة من التحرش الجنسي عبر الإنترنت.

وقالت اثنتان من كل 10 نساء تتراوح أعمارهن بين 18 و29 عاما إنهن تعرضن لتحرش جنسي عبر الإنترنت، في حين قال أكثر من نصفهن إنهن تلقين صورا إباحية من دون أن يطلبن ذلك.

وكان نصيب مواقع التواصل الاجتماعي الأكبر في حالات التحرش عبر الإنترنت، إذ قال 58 في المئة ممن شملهم البحث إن آخر حادث تحرش تعرضوا له كان عبر واحد من هذه المواقع.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG