Accessibility links

قس أميركي أمام محكمة تركية بتهمة 'تأييد الداعية غولن'


القس أندرو برانسون

ذكر تقرير الاثنين أن القس الأميركي أندرو برانسون المحتجز في تركيا منذ عام ونصف في قضية تسببت في مزيد من التوتر بين أنقرة وواشنطن، سيمثل أمام المحكمة في 16 نيسان/ابريل بتهم تتعلق بالإرهاب.

وقامت السلطات التركية بتوقيف برانسون الذي كان يشرف على كنيسة في مدينة أزمير (غرب) في تشرين الأول/أكتوبر 2016 ثم أودعته السجن.

ويتهم برانسون بالقيام بنشاطات مؤيدة لحركة الداعية فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بأنه وراء محاولة الانقلاب في 2016.

ويواجه القس الأميركي حكمين بالسجن 15 و20 عاما بهذه التهم التي ستعرض أمام المحكمة في 16 نيسان/ابريل في أزمير، بحسب وكالة الأناضول الرسمية للانباء.

وأثار الرئيس دونالد ترامب قضية برانسون في محادثات مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان مؤخرا.

وكان أردوغان اقترح في أيلول/سبتمبر 2017 أن تقوم الولايات المتحدة بمبادلة غولن ببرانسون، وهو ما رفضته واشنطن.

XS
SM
MD
LG