Accessibility links

باهون: ندعم حكومة اتحادية موحدة في العراق


مبنى البنتاغون

قال المتحدث باسم البنتاغون لشؤون الشرق الأوسط إيريك باهون الخميس إن الولايات المتحدة "قلقة للغاية وتشعر بخيبة أمل" جراء قرار حكومة إقليم كردستان إجراء الاستفتاء بشكل انفرادي، و"هذا الأمر يزعزع جهودنا ضد داعش في المنطقة".

وأشار في مقابلة مع "الحرة" إلى الاستمرار في دعم "حكومة اتحادية وموحدة للعراق"، مطالبا كل اللاعبين في المنطقة بتفادي أي إجراءات إضافية قد يكون لها تأثير يؤدي إلى زعزعة الاستقرار.

وأضاف: "نطلب من كل اللاعبين في المنطقة أن يركزوا جهودهم على محاربة داعش، كل الأطراف يجب أن تنخرط في حوار بناء من أجل التوصل إلى حل سلمي، نظرا لأن الاستفتاء قد أجري".

وتابع باهون "علينا أن نتذكر التضحيات الهائلة التي قدمها أفراد قوات التحالف والبيشمركة وقوات الأمن العراقية"، مشيرا إلى أن "ما يحصل هو نجاح كبير وهذا شهدناه في تلعفر، إذ تم تحريرها بشكل كبير بعدما ظننا أن المعركة كانت ستستغرق عدة أشهر على الأقل".

وإذ قال إن التوترات تشتد، شدد على وجوب "عدم الانحراف عن المسار وسط المزاعم التي نسمعها، ويجب أن يبقى تركيزنا في مكانه وهو حملة دحر داعش".

أما في سورية، فأوضح باهون أن "دورنا يكمن في استخدام خط منع التصادم الأميركي - الروسي"، وذلك بعد القصف بالقرب من مواقع لقوات سورية الديموقراطية من جانب القوات النظامية المدعومة من روسيا.

وأكد "نحتفظ بالحق في الرد لو تعرض شركائنا في قوات التحالف للهجوم".

وبحسب النتائج الرسمية للاستفتاء الذي أجري في كردستان، صوّت أكثر من 92 في المئة من الناخبين الأكراد بـ"نعم" في الاستفتاء على الاستقلال.

وأكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عدم الاعتراف بالاستفتاء ونتائجه.

المصدر: الحرة

XS
SM
MD
LG