Accessibility links

شركة أميركية تنهي تعاقدها مع الحكومة المصرية


شعار شركة ويبر شاندويك

أعلنت شركة "ويبر شاندويك" الأميركية للعلاقات العامة إنهاء تعاقدها مع الحكومة المصرية بعد ستة أشهر من سريان العقد.

وجاء القرار بعد مراجعة من الشركة لتعاقداتها مع الحكومات الأجنبية بحسب تصريحات ميشيل جيدا نائب رئيس الشركة لموقع "بي آر ويك" المختص بمجال العلاقات العامة.

وكانت الحكومة المصرية قد تعاقدت في كانون ثاني/ يناير الماضي مع "ويبر شاندويك" للقيام بأعمال علاقات عامة، وكذلك مع شركة "كاسيدي وشركاه" التابعة لـ"ويبر شاندويك" من أجل العلاقات الحكومية.

وحسب وثائق لوزارة العدل الأميركية قيمة عقد الحكومة المصرية مع "ويبر شاندويك" بلغ مليون و200 ألف دولار أميركي في العام مقابل 600 ألف دولار أميركي لـ"كاسيدي وشركاه".

يذكر أن "كاسيدي" التي انفصلت عن الشركة الأم الشهر الماضي قالت إنها ستواصل عملها مع الحكومة المصرية.

وينص التعاقد بين الطرفين على إبراز الشراكة الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة وتطور الاقتصاد المصري ودور مصر في إدارة الأزمات الإقليمية، حسب ما ورد بوثائق وزارة العدل الأميركية.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG